اغلاق

سهرة صلاة بعبلين احتفاء بالقديسة مريم بواردي

شهدت قاعة الأوديتوريوم في مؤسّسات مار الياس عبلين، سهرة صلاة خاصّة بالقديسة مريم ليسوع المصلوب بواردي، بمناسبة اعلانها قديسة من قبل قداسة البابا.

صور خاصة من أمسية الصلاة

استَهَلَّ سيادة المطران الياس شقور، راعي مؤسّسات مار الياس التربويّة عبلين الأمسية ووقف مرحِبًّا مؤهلاً بالحضور الكريم الذي توافد إلى مكان الصلاة، تمهيدًا لإعلان القداسة في روما من بلدات ٍ جليليّة شتّى.
وعبّرَ عن جزيل شكره وتقديره لكلّ من خَصَّص وكرّسَ وقته، اكرامًا لسهرة الصلاة والتأمّل في حياة وأقوال القديسة مريم بواردي أخت يسوع المصلوب.
وسَرَدَ سيادته على مسامِعِ الحاضرين سيرة حياة القدّيسة، ووقف عند بعض محاولاتِهِ في استقصاء ما أمكن من المعلومات حول سيرة حياة القديسة، منذ أنْ ارتسم كاهِنًا للرعيّة في عبلّين وأشارَ إلى مراسلاتهِ العديدة مع حضرة الفاتيكان في هذا المضمار، وشكر الله على تحقيق أمنيته بمنحه الفرصة بالمشاركة في الأيام المجيدة الّتي تشدو بقداسة مريم بواردي.
تَضَمَنّت سَهرة الصلاة وقفات مختلفة، منها قراءة لأقوال من الكتاب المقدّس، وقراءة لأقوال خاصّة بالقديسة نفسها، شارك فيها البروفيسور عماد قسيس وغسان عبيد.
وأتحفت رباب زيتون زهر ومريم طوقان المصلّين بترانيم دينيّة.
واختُتم اللّقاء بوقفة شعريّة خاصة بسيرة القديسة من كلمات فكتور روحانا.
وقامت بتزيين القاعة بزينةٍ رائعة بوران عوكل.

لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق