اغلاق

لجنة التواصل الدرزية تستنكر التحقيق مع رجال الدين

عممت لجنة التواصل الدرزية بيانا على وسائل الاعلام حول التقيق مع كبار رجال الدين الدروز وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه جاء فيه :



"  دعت وحدة التحقيقات الخاصة للجرائم الدولية في شرطة اسرائيل في مدينة بيتح تكفا يومي الاربعاء والخميس 2-3/1/2008 رئيس "لجنة التواصل الدرزية" الشيخ علي معدي وعدد من المشايخ من أعضاء اللجنة وأعضاء الوفد للتحقيق معهم على خلفية زيارة وفد المشايخ العرب الدروز إلى سوريا مطلع ايلول الماضي".
 واضاف البيان :" لقد استمر التحقيق مع الشيخ علي معدي لمدّة 5 ساعات, حيث أكد على الحق الشرعي والإنساني والقانوني لهذه الزيارات, خصوصا أنها كانت قائمة قبل قيام دولة إسرائيل, وأن هناك ثلاثة أهداف لهذه الزيارات:
 1) زيارة الأماكن المقدسة وإقامة الفرائض المذهبيّة.
2) التواصل مع أهلنا وأبناء شعبنا في سوريا والعالم العربي.
3) أن تكون جسراً للسلام العادل والشامل بين إسرائيل والعالم العربي".
هذا وأصدرت لجنة التواصل بياناً تستنكر فيه :" دعوة المشايخ للتحقيق والذي تعتبره إهانةً لجميع أبناء الطائفة المعروفية ووصمة عار على جبين الديموقراطية الإسرائيلية, فالشرائع السماوية والقوانين الدولية ووثيقة الإستقلال يعطوا الحق لكل إنسان في زيارة اماكنه المقدسة وإقامة فرائضه المذهبية والتواصل مع أبناء شعبه ، ونؤكد على حقنا في ذلك خصوصاً أنه معطى لبقية إخواننا من جميع الطوائف في الداخل. وسوف نستمر في زياراتنا وتواصلنا مهما كلف الثمن".   














لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق