اغلاق

ردود فعل غاضبة اثر احراق كنيسة بطيحة ‘الطابغة‘ بطبريا

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "قبل ساعات صباح اليوم الخميس المبكرة ، على ضفاف بحيرة طبريا
تصوير اطفاء الشمال
Loading the player...

شمالي اسرائيل ، في كنيسة بطيحة الكائن قرب كفار ناحوم، وهي كنيسة اثرية بالاصل، اندلع حريق واسع مع شروع طواقم الاطفاء في اخماده، وايضا تمت المعاينة على حائط المدخل هناك خط كتابات مختلفة باللغة العبرية" .
واضاف البيان: "والى كل ذلك تواصل الشرطة مع خبراء اخماد الحرائق والتشخيص الجنائي باعمال الفحص والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات والجوانب ذات العلاقة والتي لم تتضح ماهيتها ولا خلفيتها بعد" .
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري "ينوه على ان خبراء التشخيص الجنائي واخماد الحرائق يواصلون باعمال الفحص في كافة اسباب وملابسات شبوب الحريق بكنيسة بطيحة والمعروفه باسم " الطابغة " على ضفاف بحيرة طبريا، وبحيث لم يتم التوصل لنتيجة ما بعد" .

"أضرار مادية جسيمة"
وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لاحق :" يشار الى ان طواقم الاطفاء بمراحل اخماد الحريق الاخيرة في كنسية "الطابغة" ، كما والاضرار المادية التي حصلت هناك جراء الحريق جسيمة وكبيرة .
هذا وصحيح لهذه المرحلة ، تتواصل اعمال التحقيقات بكافة التفاصيل والملابسات مع الاخذ بالحسبان كافة الاتجاهات والمسارات المحتملة" .
واضافت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري "للعلم، المعنى المضمون للجملة بالعبرية هو والله اعلم ان يكون "اليهود أقوياء مقابل الأغيار"، كما وأن المعنى الحرفي العامي الدارج لها مقابل الدعاء بالعربية "الله يقطعهم"، والمقصود هنا  " الاغيار "" ، وقد تعني الجملة بفحواها المضمون " اللهم دمّر الوثنيين "" .

كايد ظاهر: اصابة شخصين جراء استنشاق الدخان
وقال الناطق بلسان الاطفاء للاعلام العربي كايد ظاهر :" قرابة فجر اليوم وصل الى بدالة الاطفاء بلاغ عن حريق في الكنيسة الكاثوليكية في كفار ناحوم (الطابغة). ووصلت الى مكان الحريق قوات من الاطفاء والانقاذ ، وباشرت باخماد النيران، وتسبب الحريق باضرار كبيرة لغرفة الاستقبال ومخزن الكنيسة ، فيما تضررت قاعة الصلاة جراء الدخان، كما واصيب شخصان جراء استنشاق الدخان.
هذا وقد باشر محققو سلطة الاطفاء والشرطة التحقيق في الحادث ، علما ان الشبهات تتجه الى ان الحريق يشتبه انه متعمد" .

غطاس: احراق كنيسة الطابعة ارهاب صهيوني بامتياز
ادان النائب الدكتور باسل غطاس بشدة "العمل الإجرامي الذي قامت به هذه الليلة عصابات تدفيع الثمن اليهودية الإرهابية في كنيسة الطابغة. وعلى الرغم من عجز الشرطة التاريخي إلا انه يطالبها بالتحقيق في هذه الجريمة وكشف المسؤولين عنها وتقديمهم للعدالة. الفعل الإجرامي للجماعة الإرهابية اليهودية الدينية لا يفرق بين الأماكن المقدسة للمسلمين والمسيحيين والتعصب الديني يثبت أنه لا يولد سوى العنف والإرهاب والحروب".
واضاف "عصابات تتدفيع الثمن تنمو وتقوى  بسبب الفشل المدوي لأجهزة الشرطة والأمن حتى الآن في الكشف وتقديمهم للمحكمة، وهذا الفشل في حد ذاته يتطلب التحقيق وسأتوجه في الأيام المقبلة لمراقب الدولة مطالبا إياه بالتحقيق في هذا الموضوع".

"مؤسسة الأقصى" تندد بإحراق كنيسة الطابغة وتطالب ملاحقة الجناة
أدانت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "إقدام مستوطنين -على الأرجح -بإحراق كنيسة الطابغة الواقعة في الجهة الشمالية الشرقية لبحيرة طبريا فجر اليوم، مما ادى الى إلحاق أضرار بالغة بالمبنى، وإصابة شخصين بإصابات طفيفة جراء استنشاق الدخان".
واعتبر المحامي محمد صبحي جبارين رئيس مؤسسة الاقصى "احراق كنيسة الطابغة عملا إجراميا لا بد من ملاحقة ومعاقبة من يقف خلفه بأسرع وقت، وحمّل المؤسسة الاسرائيلية الرسمية مسؤولية هذه الجريمة وكل الجرائم التي سبقتها من اعتداءات على المقدسات الاسلامية والمسيحية، في الداخل الفلسطيني والقدس والاراضي الفلسطينية المحتلتين. وقال إنه لا شك أن جريمة اليوم تشير الى خطورة الوضع وما وصلت اليه الامور من عنصرية وإرهاب، وأكد انه يجب العمل على حماية جميع المقدسات الاسلامية والمسيحية من مساجد وكنائس ومقابر ".
وأفاد "كيوبرس"- المركز الاعلامي لشؤون القدس والأقصى "أن مجهولين ، يرجح انهم مستوطنون ، أقدموا فجر اليوم على احراق كنيسة الطابغة الواقعة على الضفاف الشمالية الشرقية لبحيرة طبرية ، مما ادى الى إلحاق أضرار بالغة بالمبنى ، ومن ضمنه غرفة الاستقبال ومخزن كتب ، كما كتب على أحد الجدران كتابات باللغة العبرية وهي اقتباسات من "التاناخ" ومعناها انه يجب اجتثاث عبدة الاصنام في اشارة الى اتباع الديانة المسيحية ، مما يرجح أن من قام بهذه الجريمة هو مستوطن أو مجموعة من المستوطنين ، خاصة وأن شهود عيان من الكنيسة قالوا ان الأخيرة ومحيطها تتعرض منذ وقت لاعتداءات كانت تستهدف الرموز الدينية فيها مثل الصلبان وغيرها.
وأشارت مصادر في " سلطة إطفاء الحرائق" الى أن القرائن والفحوصات الأولية تدلل على أن الحريق متعمد ، وان طاقم خاص شرع بالحقيق في الحادث .  يذكر أن كنيسة الطابغة ، تقع في قرية الطابغة المهجرة عام 1948 م ، وهي كنيسة تاريخية أثرية قديمة يعتقد المسيحيون ان لها ارتباط قوي مع نبي الله عيسى عليه السلام" .

مؤسسة ميزان: نستنكر وندين الاعتداء العنصري الغاشم على كنيسة الطابغة في طبريا
ووصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مؤسسة ميزان لحقوق الانسان، جاء فيه :" نحن في مؤسسة ميزان لحقوق الانسان في الناصرة، نستنكر وندين الاعتداء العنصري الغاشم على كنيسة الطابغة في طبريا فجر هذا اليوم الخميس 18.6.2015.
نحن نرى في هذا الاعتداء، اعتداءً على كل جماهيرنا الفلسطينية في الداخل، وعلى حرياته الدينية، وعلى دور العبادة، واستمراراً لحملة اعتداءات سبقت على مساجد وكنائس وممتلكات عامة وخاصة.
لقد بات واضحا أن تهاون اذرع الأجهزة الأمنية والشرطية والجهاز القضائي في مواجهة هذه الظاهرة هو السبب الأبرز في تفشيها وانتشارها، ونحمل الأجهزة الرسمية مسؤولية تبعات هذه الاعتداءات".

دانينو : حرق كنيسة الطابغة على ضفاف بحيرة طبريا جريمة قومية
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري :" باعقاب الحريق الذي كان قد اصاب صباح اليوم الخميس كنيسة الطابغة الاثرية القديمة العهد والكائنة على ضفاف بحيرة طبريا بمنطقة "كفار ناحوم" في الشمال ، الحريق الذي خلَف من ورائه اضرارا مادية جسيمة في المكان ، قام بالساعة الاخيرة ، مفوض الشرطة العام ، الفريق يوحنان دانينو بحديث هاتفي خاص مطوّل ومشترك مع كبار ضباط الشرطة الإسرائيلية ، مستمعا الى اخر المستجدات ذات العلاقة وبالتالي معبرا عن بالغ الاستنكار لوقوع حدث من مثل هذه النوعية او أية محاولة للمساس بمكان مقدس اخر وايا كان .
مشددا على ضرورة مواصلة العمل لعدم تمكين اي من العناصر المتطرفة من المس بنسيج الحياه الحساس كما والتعايش والتسامح والتآخي الموجود ما بين الشرائح والمجتمعات المتنوعة والمختلفه في عموم إسرائيل ، مؤكدا العمل بكافة الطرق والوسائل القانونية المتاحة للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة .
هذا واوعز مفوض الشرطة دانينو على تركيز الجهود في التحقيق بهذه القضية بوحدة اليمار المركزية في لواء يهودا والسامرة، والتي تركز بدورها التحقيقات بكافة ملفات الجريمة القومية" .

المطران عطا الله حنا: احراق كنيسة الطابغة على ضفاف بحيرة طبريا عمل اجرامي عنصري بامتياز
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس "بأن احراق الكنيسة التاريخية في الطابغة على ضفاف بحيرة طبريا انما هو عمل اجرامي عنصري، والشعارات التي كتبها الفعلة على جدران الكنيسة والدير تدل على هويتهم وافكارهم الاقصائية العنصرية الهمجية" .
وقال المطران " بأن الاعتداء على هذه الكنيسة كما وغيرها من الاعتداءات على مقدساتنا واوقافنا انما هي جرائم نكراء يجب ان يرفضها وان يندد بها كل العقلاء ذوي الارادة الطيبة. اذا ما كان هدف اولئك المتطرفين المستوطنين هو ايصال رسالة الينا بأننا يجب أن نرحل عن هذه الديار فنحن نقول لهم ولمن يمولهم ويشجعهم على افعالهم القبيحة بأننا سنبقى في بلادنا وسنبقى ندافع عن مقدساتنا ، وهذه الممارسات العنصرية لن تزيدنا الا ثباتا وتمسكا بانتماءنا  لهذه الارض ودفاعنا عن مقدساتها وتراثها وهويتها واصالتها" .

زهير بهلول: احراق الكنيسة اليوم هو بمثابة اعلان حرب على الاماكن المقدسة
هذا وعقب عضو الكنيست زهير بهلول على حرق كنيسة الطابغة الواقعة على شاطئ بحيرة طبريا قائلا :" احراق الكنيسة اليوم هو بمثابة اعلان حرب على الاماكن المقدسة. هذه ليست المرة الاولى التي تنتهك بها مقدساتنا ولا توضع اليد على المجرمين الساقطين".
واضاف المطران :" حرق الكنيسة في الطابغة هو ليس فقط انتهاكا للديمقراطية وانما استفزاز مباشر لوجودنا هنا في هذه الديار. لن نقبل الا بتسلم تعهدات للحفاظ على مقدساتنا ووجودنا ولن يهدأ لنا بال الا بمشاهدة المجرمين ما وراء القضبان.
نناشد ونطالب الحكومة والمؤسسة الإسرائيلية بحماية مقدساتنا ومحاكمه المجرمين بلا هوادة وبيد متشددة" .

زهير زيد من الناصرة : استنكر عملية احراق الكنيسة في طبريا
عبر المواطن النصراوي زهير زيد من الناصرة عن "استنكاره الكامل لمحاولة احراق كنيسة الطابغة في طبريا"، حيث كتب لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " احراق كنيسة الطابغة في اول يوم من شهر رمضان الفضيل يمس بمشاعرنا الدينية الاسلامية قبل ان يمس مشاعر اهلنا واخوتنا المسيحين ، لم تكن صدفة قيام مجموعة من المتطرفين اليهود العنصريين التي تسمي نفسها "تدفيع الثمن" صبيحة هذا اليوم وهو اول ايام شهر رمضان المبارك بهذا العمل الجبان والاقدام على احراق احد الاماكن المقدسة، كنيسة الطابغة في مدينة طبريا هو عمل ارهابي وعنصري ومستهجن وهو ان دل على شيء فيدل على ثقافة عنصرية وارهابية تقف وراءها مجموعة من العنصريين الحاقدين الذين يحتموا وراء حكومة يمينة منفلتة ، ويأتي هذا العمل البربري تحت مراى ومسمع الحكومة الاسرائلية والعالم اجمع ونحن نستهجن هذا العمل الارهابي ونطالب الحكومة الاسرائيلية بملاحقة هؤلاء المجرمين وتقديمهم للمحاكمة فورا ، وتوفير الامن والحماية لجميع الاماكن المقدسة في البلاد" .


تصوير اطفاء الشمال











تصوير الشرطة


النائب الدكتور باسل غطاس


النائب زهير بهلول


 يوحنان دانينو



المطران عطا الله حنا


زهير زيد

لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق