اغلاق

ابناء زلفة يستعد للموسم بتعزيزات وتجديد عقود للاعبين

الحالة الضبابية، التي تسود فريق ابناء زلفة من الدرجة الثالثة بما يتعلق بالدرجة الذي سيلعب فيها الموسم القادم، تجعله في حيرة من امره بخصوص أي من اللاعبين ،

 

سيحضرهم لتعزيز صفوفه.
فاذا كان ذلك الدرجة الثانية فان المهمة تبدو اسهل بكثير، بداعي ان لاعبين من الدرجة الاولى ومن الصف الاول في الدرجة الثانية يرفضون النزول الى الدرجة الثالثة. واذا فعلوا ذلك فمن خلال مبالغ خيالية، وهذا ما يدركه الفريق الزلفاوي الذي ما زال ينتظر طبيعة الدرجة التي ستحتضنه. مع ان كل المؤشرات تدل على انها الدرجة الثانية، وذلك بناء على وعود تلقتها ادارة الفريق من مسؤولين في الاتحاد العام لكرة القدم، بان فريقها سيكون الأحق في الارتقاء، في حال انحلال فريق ما او انجزت وحدة بين فريقين من بلد معين.
الى ذلك، يسعى ابناء زلفة الى التعاقد مع المهاجم مهنا راضي، الذي يعدّ واحدا من ابرز المهاجمين في الدرجة الثانية، حيث لا يمانع اللاعب في الانضمام الى الفريق الزلفاوي، الذي سيفتح معه قنوات اتصال ومفاوضات في الايام القريبة، على امل الظفر في خدماته، على ان تكون شروطه مقبولة وتصب في اطار المنطق والواقع.
كما تبدي ادارة ابناء زلفة اهتماما في ضم لاعب الوسط الهجومي احمد ابو صيام، الذي لعب لمكابي هاني سولم في الموسم الماضي. ومن غير المستبعد ان يهبط في الفريق، لتعزيز الحلقة الوسطى.
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان النية تتجه الى احضار ظهير ايسر طبيعي، مع ان الفريق يضم لاعبين بامكانهم اغلاق هذه الخانة، من امثال نسيم راضي ومحمد زيادات. الا ان المدرب نبيل امارة مصرّ على احضار لاعب يجيد هذه المهمة، ويحسن اتقانها كلاعب طبيعي لها.
وبات من شبه المؤكد ان يواصل اللاعبان العاد اشطر وساحر شاحر مشوارهما في الفريق موسما اضافيا، فيما تحوم الشكوك حول مصير المهاجم الهداف راغب اغبارية، الذي يجري اختبارات في فريق هبوعيل العفولة من الممتازة، على امل ان يحقق قفزة على المستوى الشخصي ويحقق حلما طالما راوده.
وفي حديث قال المدرب نبيل امارة: "لا شك اننا في وضعية لا تمكننا من البدء بوتيرة عالية في الاستعدادات للموسم القادم، لان الصورة غير واضحة بالنسبة للدرجة التي ستكون وجهتنا في الموسم. مع انني على يقين تام انها ستكون الدرجة الثانية، وذلك بناء على وعود من رجالات رفيعة المستوى في مكاتب الاتحاد العام لكرة القدم".
واضاف امارة يقول: "الحالة الضبابية في هذا الخصوص لا تمنعنا في بلورة سيناريوهات مختلفة، سواء بإعداد فريق قمة في الدرجة الثالثة، او فريق يحسب له حساب في الدرجة الثانية. واقولها صراحة إن مهمتنا باحضار لاعبي تعزيز ستكون اسهل بكثير، وحتى اقل تكلفة في حال ارتقينا الى الدرجة الثانية، كون لاعبين كثرا يأبون الهبوط الى الدرجة الثالثة. واذا فعلو ذلك فلا بد من اغرائهم بصفقات مالية سخيّة من اجل التوقيع".
ومن ناحية اخرى قام فريق هبوعيل ابناء زلفة بتجديد عقد حارس المرمى معاد موسى لموسم كروي اضافي بعد تالقه بالموسم الكروي الفائت.

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق