اغلاق

رئيس الدولة ريفلين يلتقي طلاب مخيم يداً بيد الصيفي

ترك رئيس الدولة رؤوبين ريبلين، ظهر يوم امس الاربعاء اشغاله، وتفرغ لمدة ساعة كاملة لاستقبال ولقاء طلاب وطاقم المخيم الصيفي من المدرسة ثنائية اللغة في القدس.



وكان الرئيس ريفلين قد استقبل في السابق طلاب الصفوف الاولى  في المدرسة بعد ان اضرمت النيران في صفوفهم بشكل متعمد، وخلال اللقاء يوم امس، لم يُخْفِ الرئيس انفعاله من هذا اللقاء المتجدد، وبعد ان رحب بالضيوف حكى عن عائلته وعن احفاده الستة، واشار ان لكلٍ منهم عالمه وتفكيره ونهجه الخاص، ولكنهم يلتقون في نهاية المطاف تحت سقف واحد وحول طاولة واحدة.
وعرضت الطالبة ياسمين شبلي، الصاعدة للصف العاشر، والطالب يردين رزنبلط، الصاعد للصف السابع، الرؤيا الخاصة بالمدارس ثنائية اللغة، واشارا الى قوة العزيمة المشتركة من قبل الجانبين لنجاح هذا المشروع المهم جداً. اما بالنسبة للسؤال الذي وجهه الطالب يردين فقد تطرق الرئيس في سياق اجابته لآفة العنصريّة التي تعصف بالمجتمع الاسرائيلي ، واكد على رفضه قبول هذه الظاهرة، وانّه لا يوافق ولا يتفق مع تصرفات جزء من المجتمع الاسرائيلي الذي ينكر وجود الاخر ويلغي وجوده.
" وجهة نظري واضحة ونحن مجتمع واحد ويتوجب علينا ان نتقبل بعضنا البعض رغم الاختلاف بين هذا وذاك، وكم هو جميل ان نتقبل الانسان القادم من الكعبية، الشبلي، الناصرة، رهط، حيفا والقدس". قال الرئيس مخاطباً الطلاب.
وتجدر الاشارة الى ان المخيم الصيفي لجمعية يداً بيد هو عبارة عن مشروع تم تأسيسه على يد  القادمة من امريكيا "مع ساليفن" والتي تديره ايضاً، ويعمل فيه مرشدون متطوعون من الولايات المتحدة الامريكية، ويشارك في المخيم  طلاباً يهوداً وعرباً من المدرسة ثنائية اللغة في القدس ومدارس اخرى،  ويتمحور نشاطهم بالاعمال الفنية، تحرير تصوير الفيديو،  والمسرح. هذا بالاضافة الى تعلم اللغة الانكليزية  بواسطة الابداع ووسائل اخرى . وقد وافانا بالتفاصيل والصور  سعيد بدران .



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق