اغلاق

غنايم:أطالب بإيقاف تمويل الجمعيات اليهودية التي تدعم الإرهاب

بعث النائب عن القائمة المشتركة مسعود غنايم (الحركة الإسلامية) برسالة للمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية يهودا فاينشطاين طالبه فيها "بإجراء تحقيق


النائب مسعود غنايم 
 
حول قيام وزارة المالية بإعفاء جمعية "حونينو" اليهودية من الضرائب، في الوقت الذي تقوم فيه هذه الجمعية بتحويل مساعدات مالية لعائلات السجناء المخربين اليهود الذين ارتكبوا مجازر وعمليات إرهابية ضد فلسطينيين".
وتأتي مطالبة النائب غنايم هذه بحسب البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "بعد كشف وسائل الإعلام عن قيام جمعية "حونينو" بتحويل عشرات آلاف الشواكل لعائلات المخربين اليهود، ومن هذه العائلات التي حصلت على دعم الجمعية: أقارب المجرم عامي بوبر مرتكب المجزرة التي أودت بحياة سبعة من الفلسطينيين، وأعضاء التنظيم السري "بات عاين"، وتسفي ستروك الذي خطف الفتى الفلسطيني وقام بتعذيبه.
وكشف التقرير أن الجمعية حولت حوالي 200 ألف شيكل للسجناء المخربين بشكل مباشر، وحوالي 50 ألف شيكل لعائلات المخربين، ورغم أن هذه المعلومات وصلت سلطة الضرائب ومسجل الجمعيات لم يتم نشرها، رغم أن الحديث يدور عن أموال جمهور".
وطالب النائب غنايم المستشار القضائي للحكومة "بفتح تحقيق في القضية، وأن يعطي تعليماته لوزارة المالية والجهات الحكومية بوقف تمويل هذه الجمعية فورا وكل جمعية تدعم الإرهاب، وتقديم كل مخالف للقانون للمحاكمة، وأن يتم الإعلان عن جمعية "حونينو" بأنها جمعية تدعم الإرهاب وأن يتم حظرها".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق