اغلاق

مرسيدس-بنـز G-Class 2015 .. التاريخ دائما يفوز

مر 35 عامًا على انطلاق الجيل الأول من مرسيدس-بنـز G-Class، والذي استمر في المنافسة من عام 1979 حتى عام 1990، ومن ثم حصل على تعديل كبير في هندسة البناء،



وظهر الجيل الثاني إن صح التعبير، والذي لازال في المنافسة حتى اليوم.
بالضبط كما قرأت، فـ G-Class التي نعرفها اليوم ما هي إلا بضع نسخ محسنة من الجيل الثاني الذي لازال في المنافسة المستمرة منذ عام 1990، وتحديدًا 7 نسخ، آخرهم عام 2012، وهي النسخة التي سنتحدث عنها.

ماذا عن العصرية؟

يتحدث الجميع في عالم السيارات عن العصرية والثورية والتجديد، ونعتبره الطريق الوحيد للنجاح، إلا أن بعض السيارات اثبتت العكس تمامًا، ومنهم G-Class التي استطاعت بمجرد تحسينات على جانب المحرك والتجهيزات أن تضاعف مبيعاتها وتزداد نجاحًا، حتى دون أن تطلق جيلا جديدا يكلف الشركة ملايين الدولارات تطويرًا.
فالتعديل الأخير الذي حصلت عليه السيارة يتضمن مقصورة معادة التصميم بالكامل، مع لوحة عدادات جديدة، وشاشة معلومات ملونة جديدة، إضافة إلى وحدة مكيف هواء جديدة، كل ذلك دون أن تفقد G-Class شخصيتها الأصلية القوية، والتي لازالت تظهر على التصميم الخارجي القوي.
فالسيارة لازالت محتفظة بواجهتها الهجومية وشبكة التهوية الكبيرة التي تعمل شعار مرسيدس، إضافة إلى المصابيح الدائرية وإشارات الانعطاف الكبيرة أعلى أقواس العجلات، وكذلك الصادم الأمامي البارز، وإضاءة الـ LED النهارية التي تضيف على الواجهة بعض العصرية.

على الجانبين يمكنك ملاحظة أقواس العجلات الكبيرة، والأبواب الكبيرة ذات الطابع العسكري والأعتاب الجانبية لمساعدة الركوب على الصعود للمقصورة، وكذلك يبرز التصميم الصندوقي للسيارة الخالي تقريبًا من أيه خطوط دائرية. أما الواجهة الخلفية لـ G-Class فخالية من خطوط التصميم، إلا من المصابيح الكلاسيكية الصغيرة أسفل جانبي السيارة، والإطار الاحتياطي الضخم الذي يتصدر المنظر ويحمل نجمة مرسيدس.

المقصورة والتجهيزات
يأتي التغير الأكبر في G-Class منذ انطلاقتها داخل المقصورة، حيث حصلت السيارة على تعديل كلي للمقصورة جعلها ترتقي لأحدث مستويات الفخامة والراحة.
فعجلة القيادة الرباعية التي تعبر عن قوة السيارة، ولوحة العدادات الجديدة ذات المؤشرات الكبيرة ولوحة المعلومات الملونة، وكذلك الكونسول الوسطي المليء بالأزرار وأدوات التحكم التي تمنحك كامل التحكم على تجهيزات السيارة المتعددة. ومنها نظام مكيف الهواء الجديدة متعدد المناطق، والنظام الصوتي المحيطي، والتروس التفاضلية لتعشيق العجلات أو فصلها بحسب حاجة السائق.

وعلى الرغم من احتفاظها بشخصيتها القديمة، إلا أن G-Class تقدم الكثير من أنظمة الأمان المتطورة، كنظام مراقبة النقاط العمياء، ونظام الحفاظ على الحارة المرورية، وكذلك مثبت سرعة تفاعلي، وإضاءة زينون متطورة للمصابيح الأمامية، ونظام COMAND المعلوماتي الذي يتحكم فيه السائق من خلال أداة التحكم الدائرية أمام مسند اليد.

المحرك والأداء
تتوفر G-Class محليًا بنسخة واحدة، وهي النسخة الأكثر قدرة على التحدث بلغة القوة وتوصل لك الشعور الكامل لتجربة G-Class.
فـ G500 تعمل بمحرك V8 سعة 5 لترات بقوة 387 حصانا وعزم 530 نيوتن.متر، ويتصل هذا المحرك بناقل حركة 7G-TRONIC PLUS أوتوماتيكي ذو سبع سرعات، يدفع بالعجلات عبر ثلاثة تروس تفاضلية الكترونية التحكم، لتتسارع السيارة من الثبات حتى سرعة 100 كم/س خلال 5.9 ثانية، وإلى سرعة قصوى 210 كم/س.

وقد تم بناء السيارة على قاعدة بناء قوية من الصلب المقوى بقطر 4 ملم، وهو ما يجعلها قادرة على التعامل مع تحديات الطرقات الوعرة بسلاسة، مقاومة حتى الالتواء أكثر من السيارات ذات الهيكل المدمج بالبدن. ويصل ارتفاع السيارة عن الأرض إلى 21 سم، مع زاوية صعود تصل إلى 36 درجة، وزاوية هبوط 27 درجة.









تريد نشر صور سياراتك او سيارات من العالم في موقع بانيت في زاوية السيارات او زاوية "سيارتي" ابعث الصور على البريد الالكتروني التالي:
panet@panet.co.il

لدخول زاوية السيارات اضغط هنا

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق