اغلاق

ماذا يقول اهالي ام الفحم والمنطقة عن ظاهرة المخدرات؟

في الاونة الاخيرة بمدينة ام الفحم قام خطباء الجمعة بالمساجد من خلال المنابر بالحديث عن انتشار ظاهرة المخدرات بين جيل الشبان بمدينة ام الفحم والمنطقة خاصة،


محمد ابو صالح

والوسط العربي عامة ، مطالبين الجهات المسؤولة في المدينة بان تأخذ دورها الاساسي لمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة ، التي من الممكن ان تؤدي لضياع مستقبل جيل الشبان ، بالاضافة لقيام الحركة الاسلامية يوم السبت الفائت بتنظيم تظاهرة رفع شعارات على الدوار الاول بالمدينة ، ومن ثم امام محطة الشرطة بالمدينة من اجل مكافحة ظاهرة المخدرات مطالبين الشرطة " بان تأخذ دورها الاساسي بشكل حازم لمكافحة هذه الظاهرة التي باتت تتفشى بين جيل الشبان ".
والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مجموعة من شبان مدينة ام الفحم الذين تحدثوا حول انتشار هذه الظاهرة الخطيرة بين فئة الشبان خاصة والتي باتت تقلق مضاجع العديد من الاهالي بالمدينة.

" يجب على الشرطة والبلدية اخذ دورهما الاساسي "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشاب ابراهيم زاهي جبارين تحدث حول هذه الظاهرة قائلاً: "يجب على الشرطة وبلدية ام الفحم مكافحة هذه الظاهرة كٌل على صعيده الشخصي ، ومن خلال خطة العمل التي يسير بها ، فعلى الشرطة ان تلقي القبض على مروجي هذه المخدرات وعلى بلدية ام الفحم ان تقوم بتقديم محاضرات وندوات وامسيات واجتماعات من اجل مكافحة هذه الظاهرة التي تشكل خطرا كبيرا على جيل الشبان خاصة".

" استعمال المخدرات بات يخرج الى العلن في الاونة الاخيرة دون اي رادع "
اما الشاب احمد زهير محاجنة فقد تحدث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلاً: "هذه الظاهرة متواجدة منذ عشرات السنوات بداخل مدينة ام الفحم ولكنها باتت في الاونة الاخيرة تصعد الى العلن وبشكل مكشوف ، دون اي رادع من قبل الجهات المسؤولة في المدينة وخاصة الشرطة ، مما زاد نسبة استهلاكها من قبل جيل الشبان غير الواعي والطائش. وعليه فانه يجب على بلدية ام الفحم ان تتعامل مع هؤلاء الشبان الذين يستعملون هذه المخدرات وتقوم بتقديم خطة شفاء لهم بالتنسيق مع عائلاتهم . اما الشرطة فيجب ان تقوم بمصادرة المخدرات واعتقال مروجيها خاصة وان الامر خرج عن السيطرة بين الشبان وبات بحاجة ماسة الى رادع".

" يجب على الاهالي مراقبة ابنائهم بشكل صحيح "
بدوره فقد قال الشاب عادل جبارين لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" جيل الشبان هو جيل يمر بمرحلة معينة من الطيش وعدم المبالاة،  فيجب على الاهالي في البيت ان يقوموا بمراقبه ابنائهم بشكل صحيح،  وعلى الشرطة ايضاً ان تقوم بمكافحة هذه الظاهرة ، خاصة وان هذا الموضوع من ضمن عملها الاساسي من اجل المحافظة على اهالي المدينة وخاصة جيل الشبان الذين باتوا يستخدمون المخدرات بشكل كبير".

" يجب تقديم محاضرات في المدارس لتوعية الطلاب "
المحامي احمد المالك من بلدة مصمص قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" يجب على بلدية ام الفحم والرفاه الاجتماعي والشرطة ان يقوموا بحزم الامور وان يضعوا بسلم اولوياتهم مكافحة ظاهرة المخدرات والعنف ، وان يعملوا على تخفيض هذه النسبة من اجل حماية جيل الشبان،  بالاضافة الى ان يقوم الاهالي بالمنازل والمعلمون والمعلمات بالمدارس بتقديم نصائح ومحاضرات حول موضوع المخدرات والعنف من اجل توعية الشبان والفتيات من هذه الظاهرة الخطيرة والحديث لهم عما ممكن ان يسفر استعمال المخدرات بنهاية المطاف".

"بلدية ام الفحم بلدية خدماتية توفر مؤسسات لكل من يرغب بالعلاج من المخدرات "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ضابط الامن والامان في بلدية ام الفحم محمد ابو صالح حول هذه الظاهرة تحدث قائلاً: "في البداية نأسف على هذه الظاهرة الخطيرة التي تتسبب بالعديد من الاضرار لمستخدميها ونحن في بلدية ام الفحم عبارة عن بلدية خدماتية تقوم بتقديم الخدمات لكل شخص يريد ان يتعالج من هذه الظاهرة ، فهنالك مؤسسات متواجدة توفرها البلدية للعلاج من ادمان المخدرات ، بالاضافة لتعامل البلدية مع مشروع شميد مع الطلاب القاصرين ، والذين يقومون بالتواصل معهم بشكل مستمر ويقومون بتوعيتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم للابتعاد عن كل ما هو خطير او من الممكن ان يقوم بالمس بهم ".
واضاف:"اؤكد بان الموضوع الاساسي يعود للمنزل وللعائلة ذاتها التي هي مسؤولة في المقام الاول والاخير عن تربية ابنائها وعن متابعتهم وابعادهم عن طريق المخدرات والعنف وكافة الطرق غير المناسبة".


ابراهيم زاهي جبارين


احمد زهير محاجنة


المحامي احمد المالك


عادل جبارين


صور من تظاهرة الحركة الاسلامية بام الفحم ضد المخدرات

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق