اغلاق

يوم دراسي عن المخدرات في بلدية ام الفحم

عقد صباح اول امس الاثنين في بناية المركز الجماهيري يوم دراسي موسع لبلدية ام الفحم ، حضره رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان ونائب رئيس البلدية مسؤول قسم الرفاه


صور من اليوم الدراسي

الشيخ طاهر علي، مدير قسم الصحة محمد رباح، مدير قسم المعارف الدكتور محمود زهدي، مديرة قسم الرفاه الحاجة فتحية اغبارية ومحمد صالح مدير المركز الجماهيري والعديد من العاملين في بلدية ام الفحم والمختصين في موضوع المخدرات ان كان في موضوع المكافحة، الرصد اوالعلاج.
افتتح الشيخ خالد حمدان الجلسة بكلمة شكر لكل العاملين في المجال شاكرا اياهم على العمل والجهد الذي يبذلونه، في ذات الوقت حثهم على العطاء اكثر من اجل مستقبل الابناء اولا ومن ثم من اجل مستقبل ام الفحم، واعرب عن استعداد البلدية لتبذل كل الجهد من اجل الحفاظ على مدينة ام الفحم مدينة نظيفة من المخدرات، كما شدد على ان كل مواطن في المدينة يجب ان يكون له دور، فللمسجد دور، وللمدرسة دور، للشرطة دور ويبقى الدور الاول والاهم الى البيت والى الاهالي داخل البيت.
ثم كان الحديث للعامل الاجتماعي مدير وحدة الرصد في بلدية ام الفحم محمد سامي محاجنة، متحدثا عن افة المخدرات بالارقام والاحصائيات، حيث شدد على ان بلدية ام الفحم في الفترة الاخيرة كثفت من عملها، وبأن وحدة الرصد رصدت العديد من الحالات والتي تم تحويلها جميعا الى الجهات المختصة من اجل ايجاد الطريقة المناسبة لمعالجتهم ومتابعتهم عن طريق البلدية او في اطر اخرى.
ثم بدأ الحوار حول ما هي الاسباب وما هي الدوافع وكيف يمكن حل هذه المشكلة واجتثاثها من مدينة ام الفحم، وفي نهاية المطاف تم تلخيص الجلسة بما يلي: "تكوين لجنة منبثقة عن بلدية ام الفحم يكون الهدف منها الاعداد الى مؤتمر شعبي كبير من اجل محاربة الظاهرة ولكي يأخذ كل عنصر دوره في محاربة هذه الافة.
حث ذوي الاختصاص ببذل كل ما وسعهم من جهود في محاربة ومطاردة المروجيَّن والباعة والتعامل مع القنوات المختصة لمحاربتهم وتضييق الخناق عليهم وحرمانهم من الحرية التي تمكنهم من نشر سمومهم، حملات توعية في مدارس المدينة من اجل الحد من هذه الظاهرة".













لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق