اغلاق

قلق من عدم المصادقة على افتتاح ستاد السلام

كما في كل فترة تسبق ابتداء الموسم، يتم اغلاق ستاد "السلام" بمدينة ام الفحم من قبل الجهات المسؤولة، وخاصة وزارة الصناعة والتجارة، بداعي انه يعاني من ثغرات ،


عادل ابو فرح مسؤول ملف الرياضة

على مستوى الامن وسلامة الجمهور. وعليه فقد باشرت بلدية ام الفحم في البدء بالاصلاحات المطلوبة، وبالمناسبة هذه المرة ضئيلة جدا، تتعلق بالفجوات في السياج الحديدية، التي تفصل الجماهير عن مسطح الملعب. ومن المفروض ان تكون انتهت لهذا الغرض، ليتسنى لادارة البلدية استدعاء الطاقم المختص من الوزارة للمصادقة على ستاد "السلام"، بحيث يكون بمقدور الفرق الفحماوية احتضان المباريات البيتية على مسطحه الاخضر.
وبدوره فقد قال مسؤول ملف الرياضة في البلدية عادل ابو فرح، حول هذا الموضوع: "حالا بعد ان تلقينا قائمة باسماء النواقص المطلوبة لترميمها سارعنا باصلاحها. واعتقد انها بسيطة جدا، بخلاف مرات سابقة. واخال انها ستنجز خلال ايام قليلة، ولا ارى أي مشكلة في عدم المصادقة على ستاد "السلام". وسنبعث فورا برسالة عبر الفاكس الى الوزارة، لتأكيد ما قمنا به من طلبات. وفي حال لم نحصل على المصادقة سنطلب زيارتهم للملعب للوقوف عن كثب والتحقق من اقوالنا".
واضاف ابو فرح يقول: "مسألة البدء بالملاعب المجاورة باتت ساعات واياما، ومن المفروض ان يبادر المقاول في الاعمال بكل للحظة. ومع استهلال العمل الذي سيتضمن بناء غرف في الجهة الغربية ومدرجات في الشمالية، سنكون قد انجزنا عملا لا علاقة للبلدية في تأجيله. مع العلم انه كان من المفترض ان ينطلق في بداية حزيران الماضي".
 

ستاد السلام في ام الفحم

لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق