اغلاق

محمد محاميد من ام الفحم يتبرع بكليته لابنه حمزة

تبرع محمد خالد محاميد (37 عاما) من سكان حي الخضور في ام الفحم ، مؤخرا ، بكليته لابنه حمزة (13 عاما) ، بعملية جرت مستشفى شنايدر في بيتح تكفا ،


من اليمين : حمزة ووالده محمد محاميد في المستشفى

وقد تمت العملية بنجاح بحمد الله ، وذلك بعد ان عانى حمزة لسنوات من فشل كلوي في الكليتين.
وفي حديث مع محمد محاميد قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " قبل عدة سنوات لاحظت على ابني بعض التغييرات ، وبعد فحوصات طبية اخبرنا الطبيب ان ابننا بحاجة لزراعة كلية وان كليتيه تعملان بشكل ضعيف ، فما كان مني الا اني طلبت ان اتبرع بكليتي له فورا ".
واضاف محاميد : " في حينه لم يسمحوا لي بالتبرع في الكلية بسبب جيل حمزة الصغير ، وقد صبرنا 7 سنوات تقريبا حتى سمح لي باجراء العملية ، التي تمت قبل عدة اسابيع ، وتكللت بالنجاح ولله الحمد والمنة ، وذلك بتشجيع من الاهل ومن الزوجة " .

" الحمد لله على كل حال "
ومضى محاميد يقول : " لقد مرت 7 سنوات وحمزة يعاني فيهن من الفشل الكلوي ، وقد كان كل هذا الوقت يأخذ دواء خاصا ، دون الوصول الى ما يسمى غسيل الكلى " الدياليزا " ، حتى جاء الوقت وقدمت كليتي له " .
ويختتم محاميد حديثه قائلا : " الحمد لله على كل حال ، وانصح كل انسان واجهه هذا المرض عدم الخوف وحل المشكلة بهدوء والتوكل على الله ،  وايضا من يستطيع ان يقدم شيئا فليفعل ، ومن منطلق الاية الكريمة عن النفس قالى تعالى ((وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)) بادرت بالتبرع لابني اولا ".

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق