اغلاق

تكريم الاستاذ الدكتور صلاح محاجنة في مصمص

تحت شعار "مصمص تُكرم مبدعيها"، وبحضور حشد كبير من قرية مصمص والمناطق المجاورة، قامت جمعية رم يوم السبت الفائت, بتكريم الأستاذ الدكتور صلاح محاجنة


صور من حفل التكريم

وذلك بمناسبة صدور كتابه الجديد "شعرية اللغة عند شاعر المنافي: دراسة أسلوبية في شعر راشد حسين" .
افتتحت الأمسية بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها الشاب محمد أسعد صلاح ومن ثم رحب عريف الحفل الأستاذ عمرو إغبارية بالحضور ، مؤكداً على أن " كون مؤلف الكتاب ,هو الأستاذ الدكتور صلاح محاجنة , وموضوع الكتاب هو  الشاعر الكبير راشد حسين, يُحتمان ويوجبان علينا أخلاقيا وأدبياً تنظيم مثل هذا الحفل, تكريما للأستاذ صلاح على الجهود الكبيرة التي قام بها من أجل إخراج هذا الكتاب إلى النور وتشجيعاً أيضا لمسيرة العلم والثقافة والقراءة , خاصة في عصر بات الإنسان العربي يقرأ ما معدله 6 دقائق سنويا!!".
من جانبه ، وجه الأستاذ كمال حسين جزيل شكره للدكتور صلاح محاجنة على هذا الإصدار , مؤكدا على الأهمية الكبيرة لهذه الدراسة,التي ستكون مصدرا لكل من يريد أن يجري بحثا علميا عن راشد حسين أو يريد التعرف عليه أكثر" على حد تعبيره .
كما أشار الدكتور أحمد إغبارية المحاضر في جامعة تل أبيب , والذي اطلع على الكتاب إلى " أهميته العلمية والأكاديمية لشموله على جوانب أدبية وفنية  متعددة من أشعار راشد حسين التي تستحق دراسات أكثر وأكثر "، مؤكدا بأن " راشد حسين ملك قلوب الناس بأشعاره بسيطة التعابير عميقة المعاني , الأمر الذي أضفى على أشعاره ميزة خاصة جعلته يمتلك قلوب الناس البسطاء الذين أصبحوا يرددون أشعاره الوطنية ليصبح راشد حسين  رائدا ومنارة للشعراء الوطنيين محمود درويش وسميح القاسم الذين أكملوا مشواره".
أما الدكتور صلاح محاجنة فقد وجه كلمة ملؤها التقدير والمحبة لكافة الحضور ولجمعية رم على تنظيم الأمسية. كما وأشار الدكتور صلاح محاجنة في كلمته إلى انه  يجب تخليد ذكرى الشاعر راشد حسين وأشعاره عن طريق " إطلاق الشارع الرئيسي في البلدة على اسمه; إنشاء مركز ثقافي يحمل اسم راشد حسين  وتخصيص زوايا مكتبية خاصة تشمل على أشعار وكتب راشد حسين في مدارس البلدة" .
يُذكر بان هذه الأفكار لاقت الاستحسان والحماس الكبير من كافة الحضور الذين أكدوا على ضرورة التكاتف معاً من أجل تنفيذها, موجهين النداء إلى إدارة المجلس المحلي مصمص, بضرورة تبني فكرة إطلاق الشارع الرئيسي في البلدة على اسم الشاعر الكبير "راشد حسين " كخطوة أولى وبشكل فوري وعاجل.
في ختام الحفل قام عريف الحفل بدعوة الأستاذ طلعت صالح , ظاهر عبد الرحمن , مفيد صالح , الأستاذ كمال حسين والمعلمة جميلة لتكريم الدكتور صلاح مقدمين له درعا - باسم أعضاء جمعية رم-  تكريما  لما قام به من عمل جبار, ودعما لمسيرته الأدبية والأكاديمية .

إلقاء أشعار لراشد حسين
كما ولا بد من الإشارة إلى أنه تخللت الأمسية إلقاء أشعار لراشد حسين ألقاها ببراعة فائقة الطلاب : أسماء مسعد محمود, مهدي مهند محمد عبد القادر وجنى فارس محمود. يُذكر أيضا  بأن الجمعية قامت خلال الحفل بعرض مقاطع مسرحية مصورة ومؤثرة, عن راشد حسين, كانت قد عرضتها الجمعية في سنوات سابقة , الأمر الذي  لاقى استحسان الجمهور وزاد من فنية ومهنية الحفل الكريم.
وفي سياق متصل ، يُذكر بان الجمعية قامت في ذات اليوم وقبل الاحتفاء بصدور كتاب الأستاذ صلاح, بتكريم الفنان الرسام فؤاد إغبارية على عمله الدؤوب في دورة الرسم التي نظمتها الجمعية, وذلك بحضور حشد من أهالي طلاب دورة الرسم وكذلك بحضور السيد نسيم إغبارية , رئيس قسم الثقافة والشباب في المجلس المحلي طلعة عارة, الذي عمل بتناغم مع الجمعية في بداية الدورة لإنجاحها , من خلال تزويد الدورة  ببعض المتطلبات الضرورية للرسم.
جاء المعرض الفني تتويجاً للدورة التي استمرت طيلة عام كامل وشمل المعرض على كافة الرسومات التي رسمتها أنامل المبدعين الصغار, الأمر الذي لاقى استحسان الأهالي وسعادتهم بموهبة أبنائهم الفذة.
وفي كلمتها التي ألقتها أمام الحضور تعهدت عضوة إدارة الجمعية السيدة نادية محمد ( ام عمرو)  " بأن مشوار التعاون بين الجمعية والفنان فؤاد إغبارية سيستمر من خلال تنظيم  دورات رسم مهنية إضافية , في القريب العاجل, وذلك استكمالاً  لمسيرة  رعاية المواهب الفنية الواعدة ووفاءً للمبدعين الصغار ".



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق