اغلاق

الفنانة امل خازن تتطوع لحفلات مجانية للمدارس الاهلية

اعلنت الفنانة امل خازن " دعمها لمطالب المدارس الاهلية بمطالبها واضرابها المفتوح الذي اعلنت عنه حتى تحقيق مطالبها العادلة اسوة بالمدارس اليهودية التي تحصل على ميزانيات،



اضعاف المدارس الاهلية بالمجتمع العربي في البلاد" .
ودعما للمدارس الاهليه وطلابها تعلن الفنانة امل خازن بانها " على استعداد تام لاقامة حفلات فنية مجانية لهذه المدارس وذلك من اجل تقوية معنويات الطلاب واخراجهم من التوتر الذي يعيشونه في هذه الفترة ، لان الطلاب الاخرين يتعلمون بالمدارس وخصوصا الطلاب بالصفوف الدنيا الذين لا يفهمون ما يدور من حولهم ، ولديهم الحلم بان يكونوا على مقاعد الدراسة وكانوا ينتظرون هذه اللحظة بشوق ولهفة .
وقالت خازن : " لا يعقل ان قرابة 35 الف طالب عربي يجوبون بالشوارع بدون رقيب وهذا ناتج عن عنصرية المؤسسة الرسمية الاسرائيلية واجحافها وظلمها للمدارس الاهلية ، وهذا مخالف للقانون ، وتقليص الميزانيات والمحاولة لتحويل المدارس الاهلية الى مدارس حكومية وذلك من اجل السيطرة على هذا الصرح الثقافي الوطني الذي خرج ويخرج المثقفين والقياديين من ابناء شعبنا العربي ، وتمسكهم بثقافتهم وهويتهم التي هي وحدة الشعب العربي بكل طوائفه وثوابته واصوله" .
واضافت : " المدارس الاهلية المسيحية هي مدارس اقيمت لخدمة المجتمع العربي الفلسطيني قبل قيام الدولة بمئات السنين اي في عهد الدولة العثمانية وبعدها بفترة الانتداب البريطاني ويتعلم فيها المسلم والمسيحي والدرزي سواسية فهي تخدم المجتمع العربي بدون تفرقة حتى انها تعتبر صرحا ثقافيا وطنيا تخرج منها العديد من قيادات المجتمع العربي .
المدارس الاهلية هي صرح تعليمي ثقافي هام جدا ولذلك علينا جميعا المسؤولية بدعم المدارس الاهلية بطلباتها القانونية والعادلة ، وانا ادعو شخصيا كل الفنانين بمد يد العون والعطاء لهذه المدارس حتى تنال حقوقها وانا اعلم جيدا بان ابناء شعبنا من اهل الخير هم كثر وعلى الفنانين مسؤولية خاصة بالوقوف مع شعبهم وقضاياه العادلة من اجل نيل الحقوق وخاصة ان الفن هي رسالة تربوية هادفة بالمجتمع وليست شعارات محبة وعطاء بدون عمل . علينا ان نعلم اطفالنا بعدم التنازل عن حقهم رغم البطش لاننا نريد ان تصقل شخصيتهم مجبولة بالحق والعدل والمحبة وان يهتموا لمستقبل افضل لا يمكن ان نعلمهم ونشرح لهم عن الديمقراطية وهم يفتقدون لها وممن من المؤسسة والسلطة الرسمية بالدولة التي تتغنى بالديمقراطية وهي ابعد ما يكون عنها ".
وخلصت خازن الى القول : " تعالوا نعطي هؤلاء الاطفال والطلاب الامل واخراجهم من الاحباط الذي يعيشونه في الوقت الحالي بسبب موقف وزارة المعارف والحكومة الاسرائيلية فقرابة 35 الف طالب عربي لا يمارسون حقهم الطبيعي بالتعليم فاين مسؤولية الدولة من هذا الوضع والتشدد بالنيل من المدارس الاهلية والسيطرة عليها وطمس هويتها التاريخية وهذا ياتي ضمن مخطط تجهيل الطلاب العرب لان مناهجها الرسمية في المدارس الحكومية معروفة حدث ولا حرج والعنف متفشي فيها . المدارس الاهلية هي خط احمر لن يسمح لاحد بتجاوزه حتى المؤسسة الاسرائيلية لان هذه المدارس هي رمز حضاري لابناء شعبنا العربي وثقافته ومستقبله  . من اجل الترتيب لحفلات مجانية مع الفنانة  امل خازن الاتصال : 0528322113 او 0526322113 ".

لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق