اغلاق

انجاز تاريخي بام الفحم: المصادقة على الخارطة الهيكلية

صادق المجلس البلدي في مدينة ام الفحم يوم امس بكامل اعضائه على الخارطة الهيكلية الشمولية لمدينة ام الفحم ، وذلك بعد اشهر قليلة من عقد اجتماع سابق له ،


مجموعة صور من الجلسة

لمناقشة الخارطة الهيكلية وتقديم الاقتراحات عليها . وتأتي هذه المصادقة بعد التعديلات الهامة والحيوية التي تقدم بها اعضاء في البلدية ومهندسون ، والعمل الشاق مع طاقم المهندسين بشأن الخارطة الهيكلية لمدينة ام الفحم ، وتحديد وتخطيط نفوذها حيث تم الاتفاق على تحويل الخارطة لمصادقة المجلس البلدي لتقديمها للجان التخطيط.
والخارطة الهيكلية معدة لتخطيط شمولي لعام 2030 ومن المفروض ان تخدم من السكان ما يقارب الـ 80 الف نسمة ومن اهم ايجابيات الخارطة الهيكلية :
1) اقتراح توسيع المنطقة الصناعية من 200 دونم (الموافق عليها حالياً) الى 1000 دونم.
2) اقتراح ربط مدخل المدينة من منطقة السوق حتى مفرق عين خالد عن طريق شارع خدمات على اساس ان تقام بمحاذاته مناطق تجارية تهدف الى تحسين ملامح مداخل المدينة.
3) اقتراح منطقة بمساحة ما يعادل الـ 190 دونم في جنوب البدل ( غرب عين جرار) ويشمل مباني تكنولوجية ومكاتب وشركات ومؤسسات عامة وخاصة وقاعات مناسبات وشقق فندقية ومطاعم وخدمات سياحية تجارية.
4) انشاء مراكز رياضية ترفيهية بمنطقة سويسة بمساحة 170 دونما وفي منطقة عين جرار بجانب الشيكونات بمساحة 180 دونما وستشمل مباني رياضية وبرك سباحة وملاعب مفتوحه ومغلقه ومسارات مشي ودراجات هوائية.
5) اقتراح لاقامة مسار مشي بمحاذات شارع ميعامي ابتداء من منطقة ام الدرب وحتى منطقة المعلقة.
وفي تعقيبه على هذا القرار التاريخي قال رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان :"الحمد لله اولاً واخراً وكل الشكر والتقدير لكل من اسهم بهذا الانجاز الكبير منذ ان تم البدء بطرح موضوع الخارطة الهيكلية حتى يومنا هذا واخص بالشكر جميع اعضاء المجلس لابلدي الحاليين على تحليهم بروح المسؤولية باتخاذ هذا القرار الشجاع والمسؤول في المصادقة على الخارطة بصورتها وصيغتها التي توصلنا اليها بعد جهود حثيثة ومتواصلة، لننتقل الى الخطوة الثالية بايداع الخارطة في غضون الايام والاسابيع القادمة في لجنة تنظيم وادي عارة وتليها الخطوة الثالثة متمثلة بايداعها في اللجنة اللوائية في حيفا للمصادقه عليها".
واضاف حمدان:"على العموم ما تم الوصول اليه حتى الان هو انجاز كبير لام الفحم ويمهد لانجاز اكبر واعظم وهو المصادقة على الخارطة اليهكلية التي ستلبي طموحات واحتياجات ام الفحم حتى عام 2030 باذنه تعالى وحينها سيتحقق الانجاز الذي طالما انتظرناه لتنتقل ام الفحم من خلاله نقلة نوعية في كل المجالات".









































































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق