اغلاق

عكا: أمل خازن تتطوع لاسعاد طلاب الاهلية بالمركز الجماهيري

بمبادرة من لؤي فارس مدير المركز الجماهيري الجديد - عكا القديمة، دعما وحفاظا على طلاب المدرسة الاهلية التيراسنطة، الذين لم يعودوا حتى الان لمقاعد الدراسة،



وذلك بسبب الاضراب الذي اعلنته الامانة العامة للمدارس الاهلية في البلاد، وذلك بسبب مطالبتها بحقوقها القانونية بالميزانيات ومساواتها بالمدارس اليهودية، وادخال المعلمين بالدورات الجديدة التي تقيمها وزارة المعارف من اجل مواكبة المناهج الجديدة، وايضا رفضها زيادة الاقساط على الطلاب التي تطالب فيها الوزارة، والتي تصل لـ 7000 شيقل، وهذا عبء كبير على الاهل وتعجيزي.
ولذلك وضع المركز الجماهيري الجديد - عكا القديمة خطة عمل لاحتواء الطلاب واستيعابهم وملء الفراغ بهذه المرحلة حتى انتهاء الاضراب وعودتهم الى مقاعد الدراسة، ومن اجل ذلك اعد برنامج اثراء ترفيهي ثقافي شامل سيستمر يوميا من الساعة 8.30 صباحا وحتى 12 ظهرا ويتم تنفيذ البرنامج على ايدي متطوعين ومعلمين من المركز الجماهيري والمؤسسات والشباب الغيور على ابناء عكا ومستقبلها.
وهذا البرنامج تم الاعداد اليه بمساعدة السيدة سبأ السيد ورئيس البلدية السيد شمعون لانكري، الذي قدم كل التسهيلات من اجل احتواء الطلاب وان لا يذهبوا الى الشوارع وتهديد حياتهم.
تم تقديم الفعاليات المختلفة واعطاء الطلاب امكانية التعبير عما يدور في داخلهم، كما وكانت ورشات رسم وفنون، وتم تتويج اليوم بفعالية مقدمة من محبوبة الاطفال الفنانة امل خازن، حيث زارت المركز الجماهيري مع شخصيات ميكي وميني واقامت لهم احتفالا فنيا بالمجان مقدم منها.

لؤي فارس يشكر الفنانة أمل خازن

مدير المركز الجماهيري لؤي فارس شكر الفنانة امل خازن على لفتتها والوقوف مع المدارس الاهلية باضرابهم، واهتمامها باقامة فعاليات مجانية لهم بمبادرة شخصية منها، متكبدة عناء السفر من اجل اسعاد الطلاب واخلاجهم من الضغط النفسي الذي يمرون فيه بهذه الفترة، كما وتم تقديم شهادة شكر وتقدير للفنانة امل خازن على عطائها وتطوعها.
كما وناشد ابناء عكا الراغبين بالتطوع لهذا المشروع والبرنامج الثقافي والترفيهي بان ابواب المركز الجماهيري مفتوحة لهم، كما وناشد اهالي الطلاب بارسال ابنائهم يوميا وارسال فطور وقبعة معهم، وان المركز الجماهيري كفيل باعطائهم الفعاليات المجانية والترفيهية والثقافية والرياضية بوضع يسمح لهم اقامة الفعاليات مع الاخذ بالحسبان أمانهم وسلامتهم، اي أنهم بايدي امينة.

































































































































































































































لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق