اغلاق

تهاني طلاب التسامح الشاملة ام الفحم ليلة العيد

بادر طلاب مدرسة التّسامح الشاملة – عين جرّار في مدينة أم الفحم ليلة العيد كما كل سنة بتوزيع بطاقات المعايدة والحلويات في حارة المحاميد منطقة الشاغور تأكيدا لاستمرار المبادرة ،



القائمة في المدرسة منذ سنوات وحفاظا على عهد الانتماء والمحبة للبلد وأهله.
فقد انطلق طلاب "منتدى التطوع" القائم  في المدرسة بمرافقة مركزة التربية الاجتماعية ليلى اغبارية لرسم ابتسامة الفرح على كل من يقابلونه من المارّة ومشاركته بهجة "عيد الأضحى المبارك" وقد تم الترحيب بالطلاب بكل شوق  من قبل الأهل والاسراع لاستلام هدية العيد وكأنهم بانتظار طلاب التسامح كما عهدوهم ، وقد عبّر الطلاب المشاركون عن فخرهم بما يقومون به من مبادرات من أجل الأهل والبلد تُعمّق في نفوسهم قِيم العطاء ،التسامح والانتماء كما أكدوا انبساطهم من ردود الفعل الايجابية وكلمات التقدير التي تحدّث بها الأهل .
هذا وجدير بالذكر أنه ضمن مشروع" فينا خير لبلد الخير"  في المدرسة تم جمع التبرعات والصدقات خلال أسبوع فعاليات الحج من قبل المعلمين والطلاب لشراء هدايا العيد من مؤونة ولحوم  والذي تكفّل بتوزيعه على الفقراء والمحتاجين المربي الفاضل باسم محاميد – نائب مدير المدرسة الذي عبّر عما لمسه من  سعادة في عيون  العائلات المستورة التي استلمت ما تيّسر لها من هدايا العيد  ودعواتهم المتواصلة لطلاب التسامح وطاقمها بالبركة والتوفيق مؤكدا " أننا في التسامح نُصمم دائما في جميع الأنشطة والفعاليات  أن نرسم الابتسامة على وجوه أحبابنا من طلاب وأهل  وننمّي مبادرات التطوع  وعمل الخير في نفوس أبنائنا  من أجل بلد الخير ".  وقد وافتنا بالتفاصيل والصور ليلى اغبارية - مركزة التربية الاجتماعية .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق