اغلاق

ام الفحم تودع الحاج شقير محاميد بمشاركة المئات

شارك المئات من اهالي ام الفحم والبلدات المجاورة في تشييع جثمان الشخصية الوطنية المرحوم الحاج محمد (شقير) فريد توفيق محاميد (ابو فريد)، الى مثواه الاخير


الحاج شقير محاميد

في مقبرة المحاميد - المحاجنة.
وقد وافت المنية الفقيد مساء امس الاثنين في مدينة ام الفحم، عن عمر يناهز 76 عاما، بعد ان تدهورت حالته الصحية اثر مرض لم يمهله طويلا.
وشيع جثمان الفقيد الطاهر من بيته الكائن في حي المحاميد الى مسجد الحي ومنه الى مثواه الاخير، وذلك بمشاركة جمهور غفير من ام الفحم وخارجها. وبرز بينهم عضو الكنيست السابق الدكتور عفو اغبارية، وسكرتير حركة "ابناء البلد" سابقا والقيادي في الحركة الاستاذ رجا اغبارية، ولفيف من اعضاء البلدية والشخصيات العامة.
والقى الاستاذ رجا اغبارية كلمة مؤثرة من على ثرى قبره النديّ، عبّر من خلالها عن تأثره البالغ بفقدانه، ومستعرضا "مناقبه المميزة كأحد مؤسسي حركة "ابناء البلد" في اواخر السبعينات، وكناشط في مختلف فعالياتها الوطنية، وكمشارك فعال في العديد من المواقف الوطنية والنضالية المشهودة التي عاشتها جماهيرنا العربية في البلاد عامة، وفي مدينة ام الفحم والمثلث خاصة" .
ورثى صديق المرحوم، الكاتب احمد كيوان، رفيق دربه في الحركة الوطنية - القومية وقال: "لقد كان فقيدنا الغالي ابو فريد انسانا وطنيا متواضعا ومتفانيا في عمله، ومناضلا قوميا، ومثقفا واعيا لقضايا امته العربية ولجماهير شعبنا في الداخل. وكان ايضا من اوائل الذين ساهموا بإنشاء حركة "ابناء البلد" التاريخية، ولعب دورا بارزا في ادخال المحامي الراحل محمد كيوان كأول عضو ممثل للحركة في السلطة المحلية بأم الفحم، قبل ان يشغل هو نفسه هذا المنصب بين عامي 1978 و1983، علما ان نجله البكر المهندس فريد شقير لحقه بعد عدة سنوات في هذا المنصب البلدي".


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق