اغلاق

احياء يوم الاقصى والقدس في ثانوية خديجة ام الفحم

أحيت طالبات مدرسة "خديجة الثانوية ام الفحم " ٬ بالتعاون مع مركز الدراسات المعاصرة ام الفحم ومبدعات من طالبات المدرسة٬ يوم الاقصى والقدس لتثقيف الطالبات ،

حول اهمية الاقصى والقدس في الحاضر والماضي والمستقبل.
فمدرسة  "خديجة الثانوية ام الفحم " عبر عضوات مجلس الطالبات والمبدعات من بين الطالبات يهتممن بزيادة الوعي والتثقيف وإنشاء جيل يعنى بشؤون مجتمعه بشتى القضايا الوطنية والدينية.
استهل اليوم بمحاضرات  عن هذه الذكرى وابعادها قدمها نخبة محاضرين دكاترة من مركز الدراسات المعاصرة ام الفحم هم: البروفيسور ابراهيم ابو جابر، الدكتور حسن صنع الله، الدكتور الشيخ رائد فتحي والاستاذ صالح لطفي، حيث  تطرقوا بكلماتهم الى اهمية الاقصى والقدس في بلورة وعي المجتمع العربي والاسلامي مع التعريج على تاريخ القدس والبلاد. ومن ثم تم عرض شرائح وافلام وعروض فنية ومسرحية هادفة من ابداع طالبات المدرسة ( من الصفوف: الحادي عشر "د"، الحادي عشر "أ"، والعاشر "أ" وغيرها من المتطوعات من مجلس طالبات المدرسة) تخللت معلومات وصور وشعارات عن القدس والاقصى في التراث والحضارة والتاريخ والمجتمع. ومن ثم عرض فيلم مؤثر عن  الاقصى.
كما وابدعت طالبات  الحادي عشر "د"  بالمسرحية المبتكرة والمؤثرة التي اثارت شجون كل من شاهدها وبضمنهم المحاضرين الاربعة الذين تأثروا منها بشكل لافت. كما تخلل اليوم  القاء ابداعات نثرية ومسابقات اسئلة ببالونات عن الاقصى والقدس من تأليف والقاء طالبات العاشر "أ" اضافة لفقرة القاء نثر لطالبة من الحادي عشر "أ" امتعت السامعات.
جدير بالذكر ان تفاعل الطالبات وسرورهن بفعاليات هذا اليوم كان لافتا للانتباه، مع تثمين الدور الفعال للطالبات عبر مجلس الطالبات بالمدرسة الذي دائما يدأب على تثقيف الطالبات واحياء شتى المناسبات التراثية والوطنية والدينية.

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق