اغلاق

وفد من بلدية أم الفحم بجلسة عمل لوزارة الثقافة والرياضة

قام وفد من بلدية أم الفحم بعقد جلسة عمل لمقر وزارة الثقافة والرياضة لبحث سبل دعم وتنشيط الفعاليات والمشاريع الثقافية والرياضة بالمدينة،



وذلك على مستوى الأنشطة والأبنية، حيث ضم الوفد كلا من بلال ظاهر – نائب رئيس البلدية، محمد صالح إغبارية – مدير المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم وأحمد يوسف جبارين – مدير قسم الرياضة في بلدية أم الفحم، وكان في إستقبالهم كل من يوسي شرعبي – مدير عام وزارة الثقافة والرياضة، إيلي دفيدي – مستشار المدير العام والسيدة لبنى زعبي – مدير قسم الثقافة والرياضة بالوسط العربي.
أفتتحت الجلسة بكلمة لبلال ظاهر – نائب رئيس بلدية أم الفحم الذي قام بإستعراض وتقديم نبذة عن مدينة أم الفحم فيما يتعلق بمجال الثقافة والرياضة مشدداً من خلالها على أهمية دعم هذين المجالين بالمدينة،  ومؤكداً على إلتزام بلدية أم الفحم بوضع هذين المجالين في سلم أولويات الإدارة، ثم قام محمد صالح إغبارية – مدير المركز الجماهيري بتقديم شرح عن الصورة الحالية والوضع الراهن فيما يتعلق بمجال الثقافة وقدم بإسهاب رؤية ومطالب مدينة أم الفحم لتطوير مجال الثقافة.

مطالب وفد بلدية ام الفحم
وكان الوفد قد سافر لهذا اللقاء الهام حاملاً معه عدد من المطالب التالية التي تم طرحها ومناقشتها أثناء اللقاء، حيث تلخصت المطالب بالتالي:
رصد ميزانية لتفعيل قاعة المسرح والعروض في المركز الجماهيري ، تخصيص ميزانيات لدعم إنتاجات وأعمال مسرحية وسينمائية بكوادر محلية ومن كافة الوسط العربي، الإسراع بالمصادقة على الطلب الذي تم تقديمه لإنضمام مدينة أم الفحم "للسلة الثقافية" وتخصيص ميزانيات تتلاءم مع حجم وإحتياجات مدينة أم الفحم، تخصيص ميزانيات لإقامة مهرجانات ثقافية، سينمائية، مسرحية لأهالي مدينة أم الفحم ومنطقة وادي عارة ، تخصيص ميزانية لإنشاء مدرسة لتعليم الموسيقى في المدينة، دعم إقامة فرقة فولكلور شعبي (دبكة) تمثل مدينة أم الفحم في الداخل والخارج ، تخصيص ميزانية لجوقة المركز الجماهيري  بهدف  تطويرها ودعم المواهب الناشئة، دعم فكرة إنشاء متحف تراثي فلكلوري للمحافظة على التراث العربي الفلسطيني، تخصيص ميزانيات لتنظيم دورات وورشات في مجال المسرح والدراما والسينما لسكان مدينة أم الفحم والمنطقة، توفير ميزانية ومرافقة مهنية من وزارة الثقافة والرياضة لإعداد خطة مرجعية خماسية لتطوير مجال الثقافة في المدينة.
وبدوره قام أحمد يوسف جبارين – مدير قسم الرياضة بتقديم شرح حول وضع الرياضة في المدينة وطرح عدد من المطالب لتطوير هذا المجال، وكان أهمها أما في المجال الرياضي فقد قدم الوفد المطالب التالية: تخصيص ميزانية لتطوير استاد السلام وتهيئته لإستقبال مباريات من الدرجة الممتازة والعليا ، تخصيص ميزانيات لترمييم وتصليح ملعب كرة القدم القديم (الباطن) ، تخصيص ميزانيات لتصيلح وترميم وصيانة القاعات الرياضية بالمدينة ، توفير الدعم الكافي لتطوير فروع رياضية جديدة بالمدينة ، تخصيص ميزانيات لإقامة فعاليات رياضية جماهيرية تستقطب الآلف من سكان المدينة والمنطقة.

مدير عام الوزارة سيقوم بمتابعة المطالب
وبعد الإستماع لجميع المطالب المطروحة أبدى يوسي شرعبي – مدير عام وزارة الثقافة والرياضة إهتمامه وتفهمه لإحتياجات المدينة في المجالين مؤكداً انه سيقوم بمتابعة المطالب التي قدمت بورقة رسمية من قبل الوفد لمناقشتها مع وزيرة الثقافة والرياضة وكبار موظفي الوزارة وخاصة مع مديرة الوسط العربي في الوزارة السيدة لبنى زعبي حيث وعد الجميع بأن تكون هناك خطوات عملية قريبة تعود بالفائدة على المواطن الفحماوي في مجال الثقافة والرياضة.
وفي حديث مع محمد صالح إغبارية – مدير المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم قال: "بأن الأجواء كانت إيجابية خلال اللقاء، وقد قام الوفد بعرض شامل لجميع النواقص التي تعاني منها المدينة بالمجالين، ولقد لحظنا تفهم المسؤولين لهذه المطالب وقد وحصلنا على وعود بتسريع عملية المصادقة والتجاوب مع غالبية المطالب التي تم طرحها خلال اللقاء". وأضاف: "إن الإستجابة لهذه الطلبات سيحدث قفزة نوعية في مجال الثقافة والرياضة على مستوى المدينة بشكل خاص وعلى الوسط العربي بشكل عام حيث ستخدم هذه المشاريع شرائح واسعة من أهالي المدينة والمنطقة، وخصوصاً مع تزامن هذا اللقاء مع قرب الإنتهاء من قاعة المسرح والسينما بالمركز الجماهيري التي ستكون رافعة لمجال الفن بالمدينة والمباشرة بأعمال لتجهيز استاذ السلام ليكون معلماً رياضياً يتمتع بمواصفات ملاعب فرق الدرجة الممتازة والعليا".











لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق