اغلاق

الرسامة نجوى رحال من عرب الهيب : مشواري ما زال طويلا

تعمل بهدوء وبكل نشاط ، حدود طموحها السماء ، متفائلة جدا وينعكس ذلك على لوحاتها الفنية الممزوجة بالألوان المختلفة ، والمتميزة بدهان الزيت ... احترفت الفن منذ صغرها ،

 
 الرسامة نجوى رحال

 وكانت طفولتها مختلفة حيث كرست فيها وقتا كبيرا وجهدا لتطوير موهبتها في الرسم ، وبسبب ايمانها وثقتها برسالتها الفنية تخطت الصعوبات والعراقيل ... انها الفنانة نجوى رحال من عرب الهيب التي درست موضوع الفنون والان تكمل مسيرتها التعليمية في العلاج بالفن ، وهي تؤمن بان قدراتها في مجال الفن يجب ان تستثمر وان تساعد اكبر عدد من الناس ، لكي تساهم بالنهوض وفي تقدم وتطور المجتمع  ...   

| حاورتها : ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما  |    

  " تنمية مواهبي وقدراتي "
كيف دخلت مجال الفن والرسم ؟
على الرغم من الإنجازات المختلفة التي حققتها الا انني لغاية الان لا أعتبر نفسي فنانة ، لأن مشواري ما زال طويلا . منذ نعومة اظافري وأنا احب الرسم ، وكنت امضي أوقاتا طويلة في الرسم ، وكنت دائما في أوقات الفراغ اعمل على تنمية مواهبي وقدراتي في الرسم ، وكل لوحة رسمتها ، تعلمت منها أمرا جديدا . بعد انهائي المرحلة الثانوية ، قررت دراسة موضوع الفنون ، واليوم انا اكمل مسيرتي التعليمية بمجال العلاج بالفن ، وهو موضوع مميز جدا من خلاله اعمل على مساعدة اكبر عدد من الناس ، وادمج ما بين قدراتي في الرسم ومساعدة الاخرين بالتعبير عن شعورهم واحاسيسهم من خلال الفن والرسم ، كذلك اعمل في مؤسسات التي تهتم في كل موضوع الفنون .

ما هي خصائص الرسم بالزيت الذين تهتمين به ؟
هناك الكثير من اللوحات الفنية المختلفة التي رسمتها ويوجد لوحات استغرق العمل بها سنوات ، ولوحات استمر عملي بها عدة أشهر ، فالعمل بدهان الزيت ليس سهلا ، وليس بمقدور أي فنان التعامل معه بسهولة ، لان أي خطأ صغير قد يكلف الكثير ونضطر للانتظار لمدة أيام لكي نتمكن من العمل مجددا على اللوحة ، كما أن استعمال دهان الزيت مكلف جدا ، فعلى سبيل المثال لكي نرسم باللون الأسود نحتاج الى خلط 7 الوان ، والعمل بدهان الزيت يحتاج الى صبر كبير ، لان من يعمل به عليه أن ينتظر حتى يجف الدهان لكي يستمر بالعمل ، لكن على الرغم من صعوبة الرسم بدهان الزيت الا أنني أجد متعه كبيرة بالرسم به .
 
مؤخرا قمت ببيع لوحة فنية بقيمة 45 الف شيقل ، هل لك أن تحدثينا عن ذلك ؟
تم التوجه لي بطلب شخصي لرسم لوحة فنية تضم بداخلها شخصيات ، وقد عملت على اعدادها مدة سنة وسبعة اشهر ، وقد كلفني رسمها مبالغ طائلة حتى خرجت الى النور ، وهناك عدد  من الأشخاص الذين يقدرون معنى واهمية ورسالة الفن ، وقد نجد القليل في المجتمع العربي الذي يهتمون بشراء لوحات فنية بمبالغ طائلة .

" المرأة في لوحاتي تحلم "
ما هي الصورة التي تحاولين طرحها عن المرأة من خلال لوحاتك ؟
المرأة في لوحاتي تحلم ، تتخيل ، حرة كما تريد وتجسد المعنى الحقيقي للإنسان والكبرياء والجمال ، ودائما المرأة في لوحاتي قوية ، وأنا شخصيا احب رسم لوحات مستوحاة من البادية والتراث البدوي ، ولدي اسلوبي الخاص واضع لمساتي الفنية على كل لوحة أرسمها  .

ما هو طموحك المستقبلي ؟
 لدي الكثير من الأفكار والاهداف ، لكن ليس بمقدوري الإفصاح عنها ، لكي أفاجئ الجمهور بها ، وأنا الان بصدد التحضير لإقامة معرض دولي خاص بلوحاتي ، وهذا يحتاج الى الكثير من العمل ، والمعاملات واحضار التراخيص لذلك ، واقامة معرض دولي أمر مكلف جدا ، لكني أسعى للحصول على دعم من مؤسسات مختلفة لتحقيق احد اهدافي ،اذ اني أطمح للوصول الى العالمية ، وان اضع بصمة على جبين هذا الكون باعمالي الفنية

ما هي اللوحة الفنية التي تعملين حاليا على رسمها ؟
 هي لوحة خاصة جدا ، وفي كل فترة أقوم بإدخال واضافة تعديلات عليها ، واخشى ان اعرضها لانها خاصة جدا ، ولا اعتقد باني سأعرضها يوما .

ما هي طبيعة التحديات والصعوبات التي تواجه الفنان المحلي ؟
 التحديات والصعوبات التي تواجه الفنان المحلي تتمثل بعدم وجود الوعي الكافي تجاه رسالة الفنان والاعمال الفنية التي يقوم بها . الفن له دور إيجابي وينعكس على شخصية الانسان وتطوره ، فانا اضافة لاهتمامي بالرسم اعمل في مجال العلاج بالفنون ، وهنالك نحو 95% من أفراد المجتمع لا يعرفون ما هو العلاج بالفنون ، لكن الوعي في الوسط اليهودي في هذا المجال اعلى من الوسط العربي ، والابحاث والاحصائيات تشير الى انه عندما يشعر الانسان بضغط نفسي ويقوم بالرسم والتلوين ، فان ذلك يساهم بتخفيف الضغط ، كذلك الأمر بالنسبة للطفل اذ أن الرسم والفن يساهمان بان يبقى متفائلا ، وبالتالي فان الرسم والفن يساهمان في رفع مستوى التحصيل العلمي ، كذلك يحسنان من سلوكيات الطفل ، وللأسف في مجتمعنا العربي يوجد اهتمام بتدريس الطالب المواضيع المختلفة ، لكنهم لا يهتمون للمواضيع التي بها ابداع مثل الرسم والفنون.

من دعمك وشجعك للانخراط في مجال الرسم ؟
مع بداية مشواري الفني حظيت بدعم عائلتي ، وكان الداعم الأكبر لي هو شقيقي تامر ووالدي وعائلتي  .

 من هو الفنان الذي يعتبر مثلك الأعلى في مجال الرسم؟
لا يوجد فنان معين ، فلكل فنان أسلوبه الخاص ولمساته ، وشخصيا لي ذوقي الخاص في الفن ، وقد استعين برسومات تاريخية التي تعطيني الهاما في الرسم ، وبالتالي اعمل جاهدة وفي كل لوحة فنية جديدة على تطوير قدراتي الخاصة .

بطاقة تعارف : 
الاسم : نجوى رحال
البلدة : عرب الهيب
المهنة : فنانة ومعالجة بالفنون   







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق