اغلاق

‘الأهليّة‘ ام الفحم تحيي ذكرى الهجرة النبويّة لعام 1437

مع حلول العام الهجري الجديد، احيّت المدرسة الاهليّة في ام الفحم بهذه الذكرى، والتي تحمل الكثير من الدروس والعبر التي لا تنضب، كيف لا وهي هجرة سيد المرسلين،



 نبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى.
خصصت لكل طبقة صفية برنامجا دينيا تضمن تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم تلاها على مسامع الطلاب الطالب فتحي محاجنة، ثم اعتلت المنصة الطالبات: رانية يونس، دنيا عامر ونرجس عيسى لالقاء مقطوعة شعريّة تسرد قصة الواقع المرير وربطها بذكرى الهجرة.
وكان لمحاضرة الشيخ الدكتور مشهور فواز النصيب الاكبر في البرنامج، حيث تطرق فيها الى الدروس والعبر المستفادة من الهجرة النبوية الشريفة والتي لم تكن عملا مرتجلا، ولم تكن هروبا، ولكنها كانت نقلة إستراتيجية عظيمة أراد المولى عز وجل بها حماية الدعوة بعد أن إشتد الأذى، وصمت الآذان، وعميت الأعين، وازدادت المؤامرات على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى أتباعه في مكة المكرمة، وأمعنت قريش في الظلم والتعدي والتعرض له صلى الله عليه وسلم، ولصحابته الكرام، فجاء الإذن بالهجرة التى كانت نقلة عظيمة إنتقلت بالإسلام إلى مرحلة إقامة المجتمع المسلم وبناء الدولة الإسلامية. ثم ربط هذه الدروس مع الواقع العصيب الذي تعيشه الامة الاسلامية في هذه الفترة مما لاقى آذان صاغية من طلابنا في هذا الامر. وقد وافتنا بالتفاصيل والصور رحيق بصول .















لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق