اغلاق

المطران حنا يستنكر أختطاف مطران الموصل في العراق

أدان سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في بيان صحفي له وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " حادثة أختطاف المطران بولس فرج

رحو رئيس أساقفة الموصل للكلدان وقتل ثلاثة من مرافقيه".
وأعتبر سيادة المطران
عطا الله حنا في تصريح صحفي :" هذه الحادثة بانها أجرامية ومأساوية بعيدة كل البعد عن القيم الحضارية والانسانية".
 وناشد سيادته كافة أصحاب الضمائر الحية بضرورة العمل على ضمان حرية المطران وغيره ممن يعانون من المحنة ذاتها.
 وقال سيادته "بأن هناك أعمال مشابهة لهذا الحادث حدثت وتحدث في العراق وهي تبعث على الالم والحزن لهذا الانهيار الامني في  العراق".
 وقال :"أننا ندعو كافة محبي العراق من أبناءه وسواهم العمل على وضع حد لمثل هذه الممارسات التي هي أبعد ما تكون عن ثقافة شعوبنا العربية ولا تمت بأي صلة  الى أي ديانة من الديانات".
 واضاف :"  أن الجهة الاولى التي تتحمل مسؤولية الانهيار الامني في العراق هو الاحتلال".
 وتابع :" أن الامنا وجراحنا في فلسطين لم ولن تنسنا جراح والام الشعب العراقي الشقيق والخير الذي نتمناه لفلسطين نتمناه للعراق وأننا نسأل الله أن يأتي ذلك اليوم الذي  فيه يتحرر العراق من الاحتلال وتعود اليه عافيته وينتشر فيه الامن والامان لكافة المواطنيين وأننا في القدس نصلي من أجل العراق وشعبه لكي يعود اليه مجده وبهائه". الى هنا نص البيان الذي وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق