اغلاق

بلدية ام الفحم تنظم حملة تنظيفات واسعة

نظمت بلدية أم الفحم ، بحملة تنظيفات في أحياء مختلفة من المدينة استمرت لنحو خمسة عشر يوماً استطاعت من خلالها تغيير ملامح تلك الأحياء بعد أن مرّت


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

بعمليات تنظيف دقيقة طالت الشوارع والأرصفة وإزالت جميع المعوقات التي منعت استخدام الأرصفة من قبل العابرين٫ هذه الخطوة قوبلت بارتياح كبير في المناطق التي دخلتها المعدات والعمال فيما انهالت مئات المناشدات والطلبات التي دعت البلدية إلى الدخول إلى الشوارع والأحياء التي لم تصلها المعدات والعمال ٠
الحملة المذكورة على ما يبدو ستكون باكورة النشاطات التي تنوي بلدية أم الفحم الاستثمار بها لصالح المواطنين في المدينة جنبا إلى جنب تعميق الجباية هذا العام بشكل أكبر وأوسع .

" إعادة الثقة مع المواطن في مدينة أم الفحم "
من جانبه ، قال عضو البلدية عن قائمة أم الفحم الموحدة وحركة أبناء البلد في الائتلاف البلدي ، مصطفى أبو ماجد ، رئيس قسم الصحة الذي دفع هذا المشروع وبادر إليه ورافقه في جميع مراحل تنفيذه؛ وذلك بعد أن حصل على مباركة رئيس بلدية أم الفحم عليه؛ بعد تفاهمات حول ضرورة تعميق عمل بلدية أم الفحم كمؤسسة خدمات وليس كمؤسسة معاشات : "
لقد بادرنا لهذا المشروع؛ مع أنه متأخر؛ بالأساس من أجل إعادة الثقة مع المواطن في مدينة أم الفحم ومد أيدينا للأهالي من أجل النهوض في المدينة التي تراكمت مشاكلها منذ سنوات طويلة تصل حتى عقدين من الزمن٠ وجدنا أن أفضل طريقة لإعادة الثقة هي من خلال الأعمال وليس من خلال الكلام والتصريحات فقط؛ وأعاننا الله على البدء بالمشروع الذي يهدف إلى صيانة البنى التحتية الأساسية بمجال النظافة وترميم ما يحتاج والنهوض بالأحياء التي تحتاج إلى عناية خاصة بمجال النظافة؛ لأننا نطمح لكسب تعاون ومشاركة الأهالي في المدينة بالحفاظ على مدينة أم الفحم نظيفة وصحية لتكون مكانا يطيب العيش فيه لنا ولأهلنا وأولادنا؛ أما بخصوص التوقيت فإن ذلك يعود لتوفر ميزانية لهذا الموضوع".


مصطفى ابو ماجد

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق