اغلاق

السجن 11 شهرا للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية

رفضت المحكمة المركزية في القدس قبل قليل الاستئناف الذي تقدم به الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في البلاد، حول الحكم الذي صدر بحقه من قبل محكمة الصلح
Loading the player...

التي كانت قد حكمت علی الشيخ باحد عشرا سجنا فعليا و3 اشهر مع وقف التنفيذ بتهمة "التحريض على العنف" .
وجاء في بيان صادر عن كيو برس والذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه "
أصدرت المحكمة المركزية في القدس حكمها قبل قليل، على الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، بالسجن الفعلي مدة 11 شهرا، على أن يتم التسليم بتاريخ 15/11/2015، وذلك في الملف الذي بات يعرف باسم (ملف وادي الجوز) الذي تعود أحداثه الى العام 2007".

خطيب: محاكمة الشيخ رائد صلاح سياسية ولن تردعنا عن خدمة القدس والأقصى
وكان الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني  قد عقب خلال جلسة المحكمة السابقة قائلا "أن محاكمة الشيخ رائد صلاح  هي محاكمة سياسية لن تردعهم عن خدمة القدس والمسجد الأقصى المبارك"، مشيرا الى "أن القرار ظالم مهما كان، لأن أصل المحكم والتهمة هي ظالمة" .
وقال الشيخ خطيب أثناء حضوره محكمة الشيخ رائد صلاح في المحكمة المركزية في القدس :" إن أي ثمن يُدفع نصرة للقدس والمسجد الأقصى مقبول عليهم حتى لو كان غير بسيط"، مؤكدا على أن "شعبنا هنا باق والقدس والأقصى لنا. نحن أصحاب الحق وغيرنا هم الظالمون المعتدون".


صورة من جلسة المحكمة اليوم- تصوير كيوبرس



مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما











لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق