اغلاق

إفتتاح أعمال مؤتمر ‘لاهوت المقاومة‘ في بيت لحم

تحت عنوان "لاهوت المقاومة" وبمشاركة أساتذة جامعيين وأكاديميين من ثلاثة عشر دولة، بالإضافة الى عدد كبير من المهتمين في مجال اللاهوت السياقي،

 

افتتحت أعمال مؤتمر "لاهوت المقاومة" في بيت لحم   ومقرها في جمهورية سنغافورة وبالتعاون مع  Church world Missionمؤسسة والمنظم من قبل مجموعة ديار في بيت لحم.
وقد افتتح المؤتمر بصلاة ترأسها سيادة المطران منيب يونان رئيس مجلس أمناء مجموعة ديار ورئيس الاتحاد اللوثري العالمي، وقد تطرق سيادته في عظته إلى مفهوم الامبراطورية اللاهوتي التي تعيش بمنطق القوة والقمع وكيف أن سفراء العدالة والسلام لابد لهم أن يواجهوا الظلم، وسلاحهم هم روحية الصلاة، وشدد على أهمية الصمود في وجه الإمبراطورية وما تمثله، وأشار سيادته الى أن الصلاة هي مفتاح رئيسي لتعزيز الصمود ونيل العدالة، وفي النهاية دعا سيادته المجتمع المسيحي في العالم أن يسيروا بجانب المظلومين في كل مكان وبشكل خاص في فلسطين. 
وفي حفل الاستقبال رحب القس الدكتور متري الراهب رئيس مجموعة ديار بالضيوف معرباً عن سعادته بإقامة مثل هذا المؤتمر في هذا الوقت بالذات في فلسطين، وأكدت: "أنه يشكل حضور الضيوف إشارة قوية عن تضامن الكنائس في العالم مع الشعب الفلسطيني وما يمر به في هذا الوقت"، مضيفاً :"أن لاهوت المقاومة جزء من حركة المقاومة المبدعة في خدمة العدالة والسلام الحقيقي"
ع
بر نظام السكايب والذي تم Church world Mission ثم أعرب الأستاذ سودبتا سنج من مؤسسة
رفض تأشيرة دخوله إلى فلسطين من قبل الاسرائيليين عن سعادته لعقد المؤتمر بالرغم من كل الظروف الصعبة ورفض عدد من التأشيرات.
وبدورها قالت الدكتورة هند خوري الأمين العام  للمبادرة المسيحية الفلسطينية "كايروس فلسطين" وسفيرة فلسطين في فرنسا: "بالنسبة لحركة كايروس والتي هي نداء فلسطين للعمل من أجل العدل والسلام وإنهاء الاحتلال أنها بحاجة إلى لاهوت مقاومة فاعل وقريب من احتياجات الشعوب المقهورة وخاصة الشعب الفلسطيني، والتأثير في قرارات وسياسات الكنائس والمؤسسات الكنسية في العالم ومسيحي العالم وأصحاب الضمائر الحية لدعم العدل والسلام ومد يد المحبة والإنسانية للاخر وخاصة العالم الإسلامي والعربي والشعب الفلسطيني المتهم بالإرهاب رغم المعاناة وظلم الإحتلال".
ويذكر انه ستستمر أعمال المؤتمر لمدة ثلاثة أيام، اذ تقيم مجموعة ديار سنوياً العديد من المؤتمرات الدولية والتي تدعو إليهم مجموعة كبيرة من المختصين والباحثين من عدة دول في العالم حول موضوع معين.
تعتبر مجموعة ديار مؤسسة غير ربحية تأسست عام 1995 في مدينة بيت لحم، اذ تحتفل مجموعة ديار هذا العام بمرور عشرين عاماً على تأسيسها، حيث ترجع بدايات مجموعة ديار الى النواة التاسيسية في دار الندوة الدولية والتي امتدت لتصبح اليوم مجموعة ديار  من أكبر وأهم المراكز الثقافية في فلسطين، حيث تقدم خدماتها الى عدة آلاف من قطاعات الشباب والنساء والمسنين ببرامج نوعية، فلسطينية السياق وشمولية الطابع باتجاه رؤية واحدة وهي "لتكن لنا حياة ولتكن أفضل".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق