اغلاق

مصادر فلسطينية: استشهاد رضيع اختناقا بالغاز ببيت فجار

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، قبل قليل، " عن استشهاد رضيع ( 8 أشهر ) اختناقا بالغاز المسيل للدموع في بيت فجار بمحافظة بيت لحم ".


صور من المواجهات في محيط مستوطنة بيت ايل قرب رام الله-تصوير وفا

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق، "استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز زعترة جنوب نابلس، ظهر اليوم الجمعة، فيما أعلن عن استشهاد شاب آخر، لم تعرف هويته بعد، متأثراً بجروح أصيب بها عصر اليوم في القدس".
وأضافت الوزارة في بيان صحفي، مساء اليوم الجمعة، "أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على منازل المواطنين في بيت فجار، ما أدى إلى اختناق الرضيع رمضان محمد فيصل ثوابتة واستشهاده".
وأضافت:"أطلقت قوات الاحتلال النار على شابين عند حاجز زعترة، صباح اليوم، ما أدى إلى استشهاد الشاب قاسم سباعنة (20 عاما)، وإصابة طفل (17 عاما) بجروح خطيرة، ونقل لمستشفى رفيديا لتلقي العلاج، فيما أصيب 79 مواطناً في مواجهات برام الله والخليل، وشرق البريج في قطاع غزة".
وتابعت : " وفي رام الله، أصيب 21 مواطنا بجروح نتيجة المواجهات في  محيط مستوطنة بيت ايل في منطقة البالوع بالبيرة، منهم 15 بالرصاص الحي في أجزاء متفرقة من أجسادهم، وإصابتان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الأذن، إضافة إلى إصابة 4 مسعفين من الهلال الأحمر بالحروق في الوجه نتيجة رشهم بغاز الفلفل بشكل مباشر.
وفي بيت لحم، أصيب شابان برصاص الدمدم و3 شبان بالرصاص الحي في الاطراف السفلية، فيما أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال مواجهات عند المدخل الشمالي للمدينة، إضافة لطفل (شهر) اختناقا بالغاز المسيل للدموع، حيث جرى إدخالهم لمستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.
وأصيب 8 شبان بالرصاص الحي، بينهم ممرض كان يعمل على إسعاف الجرحى، و5 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في مواجهات في الخليل، وإصابة بالرضوض والكسور.
وفي شرق البريج وعند حاجز بيت حانون بقطاع غزة أصيب 17 شاباً بالرصاص الحي ، و19 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى عشرات الإصابات بالاختناق ".





























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق