اغلاق

جنين: تشييع جثمان الشهيد محمود نزال في قباطية

شيعت جماهير كبيرة من محافظة جنين وبلدة قباطية، مساء السبت، جثمان الشهيد محمود طلال عبد الكريم نزال (17 عاما)، الى مثواه الأخير.


الشهيد الفتى محمود طلال نزال

وقالت مصادر فلسطينية ان "الشاب نزال استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي، على حاجز الجلمة العسكري شمال جنين بدعوى محاولته طعن جندي".
وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى جنين الحكومي، باتجاه بلدة قباطية، مسقط رأس الشهيد، ثم نقل الجثمان إلى منزل ذويه لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه، وبعد ذلك أدى المشيعون صلاة الجنازة على الجثمان في مسجد قباطية، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الحي الغربي.

الهلال الأحمر الفلسطيني: "أكثر من 10 رصاصات اخترقت جسد الشهيد نزال"
أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني "إن ما يزيد عن 10 رصاصات اخترقت جسد الشهيد محمود نزال، حيث أصيب برصاصات في منطقة الرأس واليد والخاصرة والساقين وترك ملقى على الارض عند حاجز الجلمة لأكثر من ساعة وهو ينزف، ثم قام الجنود بسحبه إلى داخل البوابة العسكرية ومنعوا طواقم إسعاف الهلال من محاولة الاقتراب منه أو إسعافه حتى استشهد".
وحملت حركة فتح في جنين "سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن عملية إعدام ثلاثة شبان بدم بارد على حاجزي الموت في الجلمة، وزعترة، وهم الشهداء أحمد كميل، وقاسم سباعنة، ومحمود نزال، ودعت إلى الحداد والإضراب التجاري اليوم الأحد، والخروج بمسيرات غضب تنديدا بجرائم الاحتلال".

بيان الشرطة الاسرائيلية
وكان الناطق بلسان شرطة الشمال قد قال في بيان له ، وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" ان فلسطينيا حاول تنفيذ عملية على معبر الجلمة قرب جنين، وتم ابلاغ شرطة هعيمك ان منفذ عملية حاول طعن الحراس على المعبر تجاه اسرائيل وهو مسلح بسكين واطلقت عليه النار من قبل قوات الامن وقتل، ولم يصب اي من قوات المعبر ، هذا وتواصل قوات الشرطة الخبير الجنائي التحقيق في الحادث" ، وفق ما جاء في بيان الشرطة .
 


خلال تشييع الشهيد محمد نزال ، تصوير:  أيمن النوباني وثائر أبو بكر-وفا



اقرأ في هذا السياق:
الشرطة: محاولة تنفيذ طعن بالجلمة، فلسطينيون: استشهاد فتى

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق