اغلاق

د. احمد مجدلاني يلتقي ممثل حكومة النرويج

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني ،



" أن مشكلة القضية الفلسطينية هي غياب دور الأمم المتحدة في تحمل مسؤولياتها تجاه إنهاء الاحتلال وإرهاب الدولة المنظم، مرحبا بزيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وضرورة توفير الرقابة الدولية في المسجد الأقصى والقدس وكذلك دور الأمم المتحدة في الحماية الدولية للشعب الفلسطيني" .
وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه بمكتبه بمدينة رام الله مع ممثل حكومة النرويج هانس جاكوب فريدنلوند، بحضور عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك وأمين سر دائرة العلاقات الوطنية والسياسية رشيد شاهين، " إن القيادة الفلسطينية وضعت أمام حكومة الاحتلال والمجتمع الدولي ضرورة تطبيق الاتفاقيات الموقعة المرحلة النهائية وخطة خارطة الطريق ووقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى وكذلك قضايا ترسيم الحدود بما يضمن إنهاء الاحتلال وضمان أمن وسلم المنطقة.
وتابع د.مجدلاني نتذكر دور النرويج بالمفاوضات التي أنتجت اتفاق أوسلو وندعوها للعب دور أكثر فعالية في المنطقة وأن يكون لها الثقل باتجاه عملية السلام وإنهاء الاحتلال".
وتطرق اللقاء إلى التحضيرات التي تجريها القيادة الفلسطينية لعقد المجلس الوطني وما بلورته اللجنة السياسية من خطة عمل ووضع الأسس لمرحلة جديدة ، وكذلك التحضيرات لزيارة وفد منظمة التحرير لقطاع غزة، للقاء مع حركة حماس لبحث الأمور العالقة بما يضمن إنهاء الانقسام.
ومن جانبه أكد فريدنلوند على أهمية عقد المجلس الوطني وضرورة نجاحه قائلا " لقد زرت قطاع غزة الأسبوع الماضي والتقيت مع حماس ودعوتهم إلى ضرورة المشاركة في المجلس الوطني"، مشيرا الى " أن النرويج معنية بالحفاظ على مؤسسات الدولة الفلسطينية وكذلك على استقرار وأمن المنطقة، مشيرا إلى أنه سوف يحاول أن يلعب دورا مع حركة حماس لحثها على المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني التي يتم التحضير لها".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق