اغلاق

ورشة للتربية حول دراسة تقييمية لأثر برامج ‘إنقاذ الطفل‘

نظمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال دائرة القياس والتقويم، وبالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل ورشة مركزية استهدفت دراسة "تقييم أثر برامج المؤسسة،


 
في المدارس الفلسطينية في محافظات الوطن، بمشاركة منسقي البرامج في المديريات المستهدفة، ومجموعة من الباحثين الميدانيين المكلفين بتنفيذ نشاطات الدراسة ".
وأشار مدير دائرة القياس والتقويم في الوزارة د. محمد مطر إلى " أهمية هذه الورشة التي تأتي في سياق توضيح نشاطات الدراسة التقييمية وتقنين إجراءاتها البحثية ".
وبين مطر " أن الدراسة ستعتمد المنحى شبه التجريبي؛ عبر تطبيق أدوات البحث في المدارس التجريبية التي يعمل فيها البرنامج في جناحي الوطن وعددها 30 مدرسة، في حين سيتم استهداف 30 مدرسة أخرى كمدارس ضابطة لا يعمل فيها البرنامج بأدوات الدراسة ".
وأوضح " أن الدراسة ستتضمن تطبيق اختبارات تحصيل في اللغة الأم والرياضيات لبعض الصفوف المفصلية في النظام التربوي، في حين سيتم تطبيق دراسة تقييم مهارات القراءة (EGRA) للمرحلة الأساسية في المدارس التي تحتوي الصف الثاني من المدارس الضابطة والتجريبية ".
من جهته، قدّم رئيس قسم تطوير الاختبارات وحيد قطنة عرضاً شرح فيه معالم تطبيق أدوات الدراسة، بدءاً من استلام أدواتها من دائرة القياس والتقويم حتى إعادة الأدوات باستجابات الطلبة للدائرة، مشدداً على ضرورة التزام فريق البحث الميداني بتعليمات وخطوات جمع البيانات وصولاً لمؤشرات نوعية تمكن من تقييم البرامج وقياس أثره على جودة المخرجات التعليمية.
فيما استعرض منسق دراسة تقييم مهارات القراءة (EGRA) للمرحلة الأساسية خالد ذياب، فنيات تطبيق أدوات الدراسة والتي ستطبق على عينات عشوائية من طلبة الصف الثاني، حيث تم تحديد قائمة المدارس لكل باحث لمباشرة جمع البيانات.
يشار إلى أن برنامج مؤسسة إنقاذ الطفل يعمل في 3 مديريات تربية في الضفة الغربية، هي مديرية القدس ونابلس وجنوب نابلس، بالإضافة إلى مدارس الوكالة في غزة، ويركز على دمج الطلبة المعاقين في عمليات التعليم والتعلم.

 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق