اغلاق

فتح والأمن الوطني في سلفيت يواصلان قطف الزيتون بمردا

واصلت حركة فتح إقليم سلفيت والأمن الوطني لليوم الثاني في الحملة التطوعية لمساعدة المزارعين في قطف ثمار الزيتون في بلدة مردا بمحافظة سلفيت،



وذلك ضمن الأنشطة التي تقوم بها حركة فتح والأمن الوطني في موسم قطف الزيتون لمساعدات المزارعين في الأراضي المحاطة بالمستوطنات، بمشاركة أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد ولجنة الإقليم، وقائد منطقة سلفيت العميد ركن يوسف قدوره وضباط وضباط صف وجنود الأمن الوطني، وعدد من كوادر الحركة في محافظة سلفيت .
وقال عواد "إن حركة فتح تواصل العمل التطوعي لقطف ثمار الزيتون في الأراضي المحاطة بالمستوطنات واليوم في بلدة مردا لمساندة المزارعين الذي ابتلعت مستوطنة أرئيل معظم أراضيها، وذلك لمساندة المزارع في صموده في أرضه" .
وأضاف عواد "أن حركة فتح ومنذ انطلاقتها وهي تقدم أياديها لمساعدة المزارعين في موسم قطف الزيتون، وان الحركة تقوم بالإعمال التطوعية ومساندة المواطنين والمزارعين لحماية هذه الشجرة المباركة" .
وأكد العميد قدورة "أن هذه الأعمال التطوعية تعمل على تعزيز الانتماء الوطني، بالإضافة إلى مساندة المزارع الفلسطيني في المناطق المحاطة بالمستوطنات ضد سياسات الاحتلال الاستيطاني الإسرائيلي" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق