اغلاق

الرجوب: أدرك حجم الشعور بالمرارة والحسرة لدى الشعب

اكد اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم " أن الملعب البيتي ليس له علاقة بالتطبيع وكل من يطبع مع اسرائيل هو خائن، ولكن يجب أن لا يستخدم أحدٌ ،

أو يستغل الرياضة كوسيلة للتهرب من مسؤولياته القومية والإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني " . وأضاف الرجوب في مؤتمر صحفي عقد بمقر أكاديمية بلاتر بالبيرة وسط حضور إعلامي كبير بعد جلسة عقدها مجلس الاتحاد صباح امس الخميس : " أن مجلس الاتحاد يحترم قرارات الفيفا وسينفذها بالتزام رغم أنها ظالمة، ولكن نحن نعيش في الزمن العربي الرديء وعلينا أن نتحمل ونتجاوز العقبات وسنشارك بالمباراتين ضد السعودية وماليزيا بالأردن، وتم الايعاز للجهاز الفني والاداري للمنتخب للتحضير والجهوزية لذلك ".
وأشار الرجوب " لوجود استياء كبير من قبل الجهاز الفني واللاعبين بعد هذا القرار المجحف، علاوةً على الوضع الفني الذي سيجبر اللاعبين على خوض مبارتين هامتين خلال 3 أيام، وهو ما يحتم على الاتحاد محاولة تأجيل لقاء السعودية حتى وقت لاحق وقد تم المطالبة بذلك وننتظر الرد".
وقال الرجوب : "أتحدث بألم وحسرة لأني أدرك حجم الشعور بالمرارة والحسرة لدى الشعب وأسرتنا الرياضية، وكنت أتمنى الموت على أن لا أشارك في هذا القرار، ولا أبحث عن مستقبل سياسي أو شخصي، ولكن هذا مشروع وطني ومستقبل شعبي، وعليه سنستضيف المنتخبين في الأردن وفي أفضل الظروف والشروط ، وليس لدينا بترول ،ولكن لدينا كرامة وكبرياء عز نظيرها".
ووصف الرجوب مباراة السعودية بأنها مباراة العصر والتي أصبحت على جدول أعمال كل العالم، مؤكداً على " أن الاتحاد الفلسطيني خاض ويخوض معركة لها علاقة بالهوية الوطنية، التي تجسدت في رياضة حافظت على الوحدة الوطنية وعبرت برسالتها السامية عن طموح كل الفلسطينيين، وكيان رياضي أصبح نداً، مضيفاً: "سنواصل تمسكنا بالملعب البيتي وسنواصل حمايته وبناء الرياضة الفلسطينية الوطنية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق