اغلاق

يوم للزيت والزيتون في مدرسة مشيرفة الإعدادية

وفق الخطة السنوية للتربية الاجتماعية في مدرسة مشيرفة الإعدادية ، نظمت في الأيام الأخيرة ، فعاليّاتِ يوم الزّيتِ والزّيتون ، التي هي رمزٌ بنّاء وسراجٌ وضّاء لتُراثِنا

 

الإسلامي والعربيّ في هذا الموسم.
تخلل هذا اليوم برنامج حافل ومميز قسم لقسمين ، أولهما محاضرات وفعاليات تربوية بإشراف وإرشاد مسنين ومثقفين الذين بادروا بتذكير الطلاب بالتراث العربي من خلال محاضرات عن الزيت والزيتون في القران الكريم، الفرق بين المعاصر وأدوات قطف الزيتون قديما وحديثا،فوائد الزيت وأهمية  الشجرة المباركة.
وما ميز هذا اليوم هو إصغاء الطلاب للمحاضرات وحب استطلاعهم لمعرفة المزيد عن تراثهم عامة والشجرة المباركة خاصة من خلال أسئلة قاموا بتوجيهها للمحاضرين.
بالإضافة لذلك قام طاقم المدرسة بتحضير فعاليات هادفة عن الزيت والزيتون كصنع مسابح من عجم الزيتون والرسم بواسطة ورق الزيتون ، واستنباط القيم التربوية من قطف الزيتون كقيمتي التعاون والعطاء والمرور بمحطات لزوايا صفية تشرح وتوثق شجرة الزيتون على مر العصور.
وفي القسم الثاني من هذا اليوم قام كل صف بتحضير فطور جماعي يحوي زيتا وزيتونا كمركب أساسي لوجبتهم .
وفي ختام هذا اليوم شكر مدير المدرسة المربي أشرف شرقاوي الزائرين والمحاضرين على حضورهم وعطائهم ومن ثم أثنى على عمل طاقم المدرسة الذي انعكس بتعاونهم معا لنجاح هذا اليوم مضيفا " أن هذه الفعاليات أتت لتوثيق العلاقة بين الطالب وشجرة الزيتون المباركة، وإحياءًا لتراث الأجداد والآباء لنخلفهِ لأبنائنا من بعدنا تمشيا مع القول المأثور : غرسوا فأكلنا ونغرس فيأكلون " .














































































 
لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق