يدخلون جبل المكبر بالقدس لهدم بيت ابو دهيم

من موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2008-03-16 20:18:59
علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان المئات من اليهود المتطرفين تجمعوا ظهر اليوم في "تيلات ارمون هنتسيف" في القدس والمحاذية لبلدة جبل المكبر, وذلك بهدف هدم بيت منفذ عملية القدس علاء ابو دهيم.



وقد وصلت الى المكان قوات كبيرة من الشرطة، واحاطت باليهود المتطرفين، الا ان العشرات منهم استطاعوا التسلل الى جبل المكبر، وبدأوا برشق الحجارة، وقد قامت الشرطة باعتقال عدد منهم.
ويبدو ان الجمعيات اليهودية اليمينية المتطرفة قد اوفت بوعدها، فقد اعلنت الاسبوع الماضي عدد من الجمعيات اليهودية المتطرفة انها سوف تجري تظاهرة وستقوم بهدم منزل منفذ عملية القدس, بدعوى ان الدولة لم تعمل ما هو مفروض منها. وقد قامت هذه الجمعيات بتوزيع منشور، بعنوان "العدو العربي في داخل القدس" مذيل باسم جمعية "كوميميوت"، "نشيم بيروك" وجمعيات اخرى، ودعى المنشور الجمهور للتجمع من اجل هدم منزل منفذ عملية القدس.
وفي حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عضو لجنة حي الفاروق في جبل المكبر،  مازن أبو قلبين، قال: "لقد تجمع العشرات من المتطرفين, ودخلوا الى حي الفاروق, لانه الاقرب الى "تيلات ارمون هنتسيف", وقد قاموا برشق الحجارة على البيوت, وكسروا زجاج عدد من السيارات في وسط الحي، ومع ان الشرطة كانت على علم بالموضوع, ولكنها لم تحرك ساكنا, ولكن عندما تجمع عدد من شباب الحي, تدخلت الشرطة واخرجت اليهود المتطرفين".
واضاف: "ان اليهود المتطرفين, انتظروا في مدخل الحي، بالقرب من "تيلات ارمون هنتسيف", ورشقوا بالحجارة بعض السيارات المارة".
واردف: "ان اليهود المتطرفين حاولوا التوجه بعد ذلك الى الحي الذي يتواجد به منزل علاء ابو دهيم الا ان الوضع هادئ حاليا".
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع اسي اهروني، مساعد الناطق بلسان شرطة محافظة القدس، قال: "ان الوضع هادئ الان, وقد قامت الشرطة باعتقال 13 شخصا، الا ان المتظاهرين اليهود يتجمعون في "تيلات ارمون هنتسيف"، والشرطة موجودة في المكان، ومن المفروض ان يتركوا المكان في الوقت القريب".










مدخل جبل المكبر



مازن ابو قلبين







اقرا في هذا السياق:
المطالبة بتسليم جثمان علاء ابودهيم لعائلته بجبل المكبر
دفن جثة منفذ عملية القدس علاء ابو دهيم فجر اليوم



لمزيد من خدمات والعاب وااااو اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

مواد في ذات السياق