اغلاق

أهالي ام الفحم يشاركون بأمسية تضامنية مع الشيخ رائد صلاح

نظمت اللجنة الشعبية في ام الفحم مساء امس الاربعاء، في مركز العلوم، أمسية تضامنية مع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني، وذلك بحضور


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان ورئيس لجنة المتابعة محمد بركه واعضاء الكنيست جمال زحالقة، و اسامة السعدي، ويوسف جبارين والناشط السياسي طاهر سيف وجمع غفير من اهالي وقيادات المدينة.
افتتحت الامسية التي تولى عرافتها رئيس اللجنة الشعبية مريد فريد، بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم تلاها يوسف اغبارية، ثم تحدث رئيس اللجنة الشعبية عن اهداف الامسية التي جاءت تكريما لشخص الشيخ رائد صلاح الذي تلاحقه السلطات الاسرائيلية سياسيا لمواقفه الشجاعة في الدفاع عن قضايا الامة وفي مقدمتها الاقصى المبارك ومدينة القدس الشريف.
ثم تحدث الشيخ خالد حمدان- رئيس البلدية- شاكرا اللجنة الشعبية على دورها في الدفاع عن حقوق الاهالي، واكد على أهمية هذه الفعالية وذكر انها لفتة كريمة.
واضاف الشيخ حمدان: "نحتج ونستنكر بكل معاني الاستنكار واقول شعبنا عجيب يتفنن في نضاله ومقاومته لسياسة التمييز والقهر، فكيف يحولها شعبنا الى تكريم واحتفال، نحن نعرف الرسالة التي يحملها الشيخ رائد فنحن لا نودعه انما نحتفل به فهو يحمل هم القدس والاقصى عنا جميعا . واشاد الشيخ حمدان باصطفاف الجماهير في الاقصى وفي كل مكان وهذا له اهمية كبيرة في النجاح"، كما قال.

بركة: الشيخ رائد زعيم حركة سياسية ورجل دين عبر عن موقفه
ثم تحدث رئيس لجنة المتابعة محمد بركة فاسهب في الحديث عن "ممارسة السلطات ضد الشيخ رائد صلاح وضد العديد من الشخصيات القيادية مثل المحامي سعيد نفاع الذي ادخل السجن لأسباب ملفقة"، وتحدث كذلك عن "التحقيق مع الطفل احمد مناصرة والتحقيق مع آخرين". وتحدث بركة عن "الجيل الذي يتفنن في مواجهة اعتى الجيوش واشد مظاهر الاضطهاد"، ثم ذكر بركة "ان الشيخ زعيم حركة سياسية ورجل دين عبر عن موقفه وعليها يحاكم وقد يدخل السجن".
ث
م تحدث عضو الكنيست جمال زحالقة, واسهب في الحديث عن "سياسة سلطات الاحتلال تجاه الشيخ رائد صلاح والقادة".
وأكد عضو الكنيست اسامة السعدي تضامنه مع الشيخ رائد, مستذكرا "العديد من ممارسات السلطات ضد الشيخ بسبب مواقفه تجاه القدس والاقصى". واكد "ان الحركة الاسلامية لن تكون وحيدة في محاولة حظرها قانونيا والشيخ لن يكون وحيدا فنحن جميعا ضد محاولة زجه في السجن لأنه يدافع عن قضايا شعبنا" .
واستذكر عضو الكنيست يوسف جبارين "حفل تكريمه من قبل الشيخ رائد لحصوله على شهادة الدكتوراه, بينما اليوم يكرم الشيخ بشهادة هي اعظم من شهادة الدكتوراه الا وهي دخول السجن مرفوع الرأس كقائد يدافع عن قضايا أمة", ثم تحدث عن حيثيات القضايا العربية وما يواجهه اعضاء الكنيست العرب من تحريض.
اما الناشط السياسي والقيادي في ابناء البلد طاهر سيف, فقد تحدث عن "مظاهر القتل والاعدام الميداني الذي تنفذه السلطات الاسرائيلية بمبررات لا تسمن ولا تغني من جوع مؤكدا ان المقاومة مستمرة ما دام هناك احتلال" .

الشيخ رائد صلاح يلقي الكلمة الختامية
وكانت الكلمة الختامية للشيخ رائد صلاح, حيث شكر اللجنة الشعبية على هذا الاحتفال والتكريم، واضاف "اننا نسجن على ثوابت تجمعنا جميعا, ونحن نؤكد ان مقدمة هذه الثوابت القدس والاقصى, واننا نؤكد ان وجود الاحتلال في القدس والاقصى الى زوال, وسيبقى موقفنا قبل السجن وبعد السجن وفي ظلمات السجن سنبقى نردد " بالروح بالدم نفديك يا اقصى".
وقال الشيخ: "اعدكم عند خروجي من السجن ستكون اول جملة لي "بالروح بالدم نفديك يا اقصى", ونحن لا نخاف السجون". وحيا الشيخ "الشعب الفلسطيني الذي قارب قرنا من الزمان وهو يقارع المشروع الصهيوني" .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق