اغلاق

فعاليات مميزة لطالبات ثانوية خديجة وعضوات اقرأ ام الفحم

بمبادرة مجلس طالبات ثانوية خديجة النموذجية ام الفحم وبالتعاون مع عضوات كتلة "اقرأ" المحلية, تم تنظيم فعالية مبتكرة ومثيرة بعنوان "صوني جمالك" للطالبات,


مجموعة صور من الفعاليات

حيث لاقت استحسان الجميع واعجبت كل من شاركت فيها. وقد اختتمت هذه الفعالية اليوم الخميس وسط اجواء مفعمة بالبهجة والاقبال منقطع النظير على الفعالية مشاركة وتنظيما لها من قبل طالبات المدرسة عموما وعضوات  مجلس  الطالبات بالمدرسة خصوصا.
تخللت هذا الاسبوع محطات شائقة, مثل محطة الفيديو, حيث شاهدت المشاركات بمحض ارادتهن عروض فيديو على الشاشات ثم ناقشن الامر مع عضوات  مجلس الطالبات ومع عضوات كتلة "اقرأ" المحلية بالمدرسة. المحطة الثانية كانت محطة عرض الشالات مع امكانية تجريبها من قبل الطالبات اللواتي يرغبن بذلك بشكل حر وطوعي دون الزام لهن ودون التزام من قبلهن بشيء بعد ذلك. المحطة الثالثة كانت ورشات عمل ادارتها طالبات المدرسة عضوات مجلس الطالبات وعضوات كتلة "اقرأ" ام الفحم, تناقشن فيها مع الطالبات حول الحجاب وأضرار المكياج صحيا, وأجبن عن استفسارات الطالبات برحابة صدر لافتة. ويوم الخميس صباحا قامت عضوات مجلس الطالبات المدرسي بتوزيع كروت ملونة على الطالبات تتضمن فكرة هذه الفعاليات بكلمات جذابة, كما وزعن عليهن نشرة معلومات حول اضرار المكياج صحيا بمعطيات علمية مدروسة, و"حوار الحجاب" سيوزع لاحقا.

" هدف هذا المشروع نابع من اسمه "صوني جمالك" "
الطالبة طيبة عماد محاجنة الرئيسة الجديدة لمجلس الطالبات بالمدرسة, وضحت :" هدف هذا المشروع نابع من اسمه "صوني جمالك"- أي انه تقديم المعلومات اللازمة حول هذا الموضوع  للطالبة التي ترغب بذلك. فهي فعالية من الطالبات واليهن, وتعتمد مبدأ الحرية في سماع الغير والتسامح مع معتقداته اذا خالف غيره برأيه. ليس فيها أي اكراه, بل التزويد بالمعلومات لمن ترغب بذلك من الطالبات, مع توفير الجو والوقت الملائمين لمناقشة وتوضيح هذه المعلومات بودية ولطف ولين جانب. لمست تجاوبا كبيرا من الطالبات, ونعدهن بمشاريع هادفة جديدة وبأساليب مبتكرة وسنتابعها لضمان استمرارية النجاح بها".
أما الطالبات نقاء محمود وثناء احمد وخولة جمال اللواتي شاركن بفاعلية لافتة بهذا الاسبوع فقد أكدن على تلك المعاني مبينات :" اهمية طرح هذه المواضيع وتوعية طالباتنا للبس الحجاب بقناعة تامة وليس "بالتقليد" او بالإكراه. الامر تم بحرية تامة دون تدخل من اطراف خارج المدرسة. نحن من طالبات المدرسة وعضوات في كتلة اقرأ ام الفحم, حيث نعرض نشاطاتنا لكل طالبة تتوجه الينا للاستفسار حول امور تخص الطالبات بهذا الجيل المتوقد بالعطاء والخير, كما نعدهن باستمرار التواصل معهن ودعمهن دائما".

اقبال شديد على الفعاليات
هذا وقد لوحظ اقبال شديد من قبل الطالبات على المشاركة الفعالة بنشاطات هذه الفعالية, والكثير منهن ابدين رغبتهن بالتطوع والمساعدة لإنجاح هذه المبادرة الطيبة خصوصا وأنها نابعة من الطالبات وموجهة الى الطالبات بنفس المدرسة وبأريحية وحرية تامتين قلما تتوفران بالمدارس عموما, لتبقى ثانوية خديجة النموذجية, التي اصبحت بحق نموذجا يحتذى به بشتى المجالات : علميا وخلقيا ودينيا ورقيا حضاريا.
وفي هذا السياق صرح المدير محمد انيس قائلا : "أشكر كل من ساهم بإنجاح هذا المشروع الهادف, مما يصقل شخصيات طالباتنا ويعودهن على المبادرة والحوار الحضاري وتعزيز الثقة بالنفس واقناع الغير بالرأي الحجة والادلة والحقائق العلمية. هذا اليوم يأتي لإظهار الدور الفاعل للطالبات اللواتي يعبرن بذلك عن تفاعلهن مع قيم الحرية الشخصية للبحث عما يناسبهن من قيم يزخر بها مجتمعنا وديننا القيم. وهذا كله ينبع من حرص مدرستنا على اتاحة المجال لإبداء الرأي والرأي الآخر دون تعصب بل بحوار حضاري وبأريحية وودية متميزة بمدرستنا" .
واضاف المدير محمد انيس :" بودي التأكيد على ان هذا هو واحد في سلسلة مشاريع رائدة تمت بمدرستنا كأسبوع التوعية الصحية و" سفيرات الصحة ", ومشروع "انطلقي للتفوق" ومشروع "التوجيه المهني" والمساهمة في "معرض الكتاب" واحياء ذكرى " الهجرة النبوية" ومشروع " العمل الامن "ومشروع "التربية الاسرية " , مع تنظيم زيارات للكليات والجامعات والمحاضرات العلمية المتنوعة وهو غيض من فيض العطاء المتميز لمدرستنا الام الرؤوم للطالبات والمعلمين والعاملين فيها جميعا" .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق