اغلاق

نتنياهو: نشارك المعلومات المتوفرة لدينا مع فرنسا

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مساء أمس حول العمليات التي ارتكبت في باريس: "باسم الحكومة والشعب الإسرائيلي أتقدم بالتعازي إلى الشعب الفرنسي وإلى


رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو - تصوير : AFP  

عائلات الضحايا الذين قتلوا أمس في باريس بشكل وحشي. نتمنى الشفاء العاجل للجرحى. إسرائيل تقف كتفا إلى كتف مع فرنسا في الحرب على الإرهاب الذي يمارسه التطرف الإسلامي الذي يجتاح الشرق الأوسط وأنحاء واسعة من المعمورة. لقد أوعزت لأجهزة الأمن والمخابرات الإسرائيلية بتقديم أي مساعدة ممكنة إلى نظرائها في فرنسا وفي دول أوروبية أخرى. وفي موازاة ذلك, طلبت بتشديد الإجراءات الأمنية حول المؤسسات الإسرائيلية واليهودية في الخارج. هذا هو أمر الساعة" .
واضاف نتنياهو: "
الإرهاب هو عبارة عن هجوم ممنهج ومخطط له على مدنيين أبرياء. لا مبرر للإرهاب. يجب استنكاره دائما ويجب محاربته دائما. إن الأبرياء الذين قتلوا في باريس وفي كل من لندن ومدريد ومومباي وبوينوس آيريس وأورشليم ليسوا السبب للإرهاب, بل هم ضحايا الإرهاب عامة والإرهاب الإسلامي الدولي خاصة.
أقول منذ سنوات إن الإرهاب الإسلامي الذي يهاجم إسرائيل ودولا أخرى يقوم بذلك لأنه يريد أن يدمرنا, نقطة. يجب اعتبار الاعتداء على كل واحد منّا كأنه هجوم علينا جميعا. يجب إدانة ومحاربة أي عمل إرهابي بشكل متساوٍ. يجب محاربة الإرهابيين وفقا لنفس المعيار - بدون تردد وبحزم. أدعو العالم المتحضر أجمع: آن الأوان لرص الصفوف من أجل دحر وباء الإرهاب العالمي".

أسئلة وأجوبة مع رئيس الوزراء:
سؤال: فخامة رئيس الوزراء, هل تستطيع أن تشارك معنا المعلومات التي حولتها إسرائيل لفرنسا؟ هل تنوي إسرائيل المشاركة في الحرب على داعش؟
جواب: إسرائيل تمتلك معلومات استخباراتية ولسنا طرفا هامشيا في هذا المجال. إننا نشارك المعلومات المتوفرة لدينا مع فرنسا ومع دول معنية أخرى, ليس فقط في 24 الساعة الماضية. هذا هو جزء مهم من التعاون ضد الإرهاب الداعشي والإرهاب الإسلامي المتطرف ككل. إننا نتعاون بطرق مختلفة ولست متأكدا أنه من الجدير الخوض هنا بالتفاصيل.

سؤال: فخامة رئيس الوزراء, يقولون إن داعش أبدى قدرات ملموسة. لقد استطاع تنظيم الدولة الإسلامية العمل في مناطق بعيدة عن مقراته: في كل من بيروت وسيناء والآن في باريس. ما هي الاحتمالية أو هل هناك خشية بأننا سنرى هذا التنظيم ينجح في تنفيذ عمليات إرهابية من هذا القبيل أيضا في إسرائيل؟
جواب: أعتقد أنه لا شك أننا نرى هنا سلسلة من العمليات الإرهابية التي تم تنفيذها خلال عدة أيام. شاهدنا عمليات إرهابية في سيناء - إسقاط الطائرة الروسية والعمليات الإرهابية التي ارتكبت في باريس وربما سنشاهد عمليات إرهابية أخرى. نوايا هذا التنظيم والتنظيمات الإرهابية الأخرى واضحة ومكشوفة ولكن ما يثير علامات الاستفهام هو استعداد العالم المتحضر برص صفوفه أخيرا وبمحاربة هذا الوباء وأنا قد دعوت لذلك منذ سنين. أعتقد أن هذا الوقت قد حان ويجب الإدراك بأنه لا يوجد إرهابيون طيبون وسيؤون. نحن بحاجة إلى معيار واحد.
كما نحن ندين عمليات القتل تلك التي ترتكب في كل أنحاء العالم, أتوقع أنه يجب أن تكون هناك إدانات لعمليات قتل تستهدف إسرائيليين, مثل العملية الإرهابية التي ارتكبت أمس والتي أودت بحياة يعقوب ونتنئيل ليتمان رحمهما الله. إننا في الصف الأول في الجبهة ضد الإرهاب الذي تحول من إرهاب فلسطيني وطني إلى إرهاب إسلامي. وهذه الظاهرة تجتاح المنطقة والعالم. يجب أن يكون هناك معيار واحد ويجب تنديد ذلك بشكل متساو ويجب عدم تبرير ذلك. يجب محاربة هذا الوباء بلا رحمة وسوية على الصعيد الدولي.
أتوقع أن يكون هناك دعما لإسرائيل عندما هي تحارب الإرهاب مثلما إسرائيل تدعم فرنسا وأي دولة أخرى. هذا ما نحتاج له الآن .

سؤال: ما هو موقف إسرائيل من الأحداث في سوريا؟ أي جهة نفضل؟
جواب: لا نفضل أي طرف يعتدي علينا بشكل مباشر وغير مباشر. إننا ندافع عن أنفسنا وهذا من حقنا" .

سؤال: ما هي رسالتكم إلى اليهود الفرنسيين هذا المساء؟
جواب: أولا, رسالتي إليهم هي بأنه يجب عليهم التصرف وفقا لتعليمات السلطات الفرنسية وطلبنا أيضا تشديد الحراسة حول المؤسسات اليهودية. أعتقد أن كل يهودي يعلم, إذا اختار ذلك, أن إسرائيل هي بيته. وإن اختار أن يعيش في فرنسا, إنني متأكد أنه يدرك بأن الحكومة الفرنسية تتجند لمحاربة وباء الإرهاب عامة والاعتداءات على اليهود على وجه الخصوص".
( وافانا بالتفاصيل أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )


تصوير AFP




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق