اغلاق

الكرملين: هجمات باريس تثبت ضرورة توحد روسيا والغرب بشأن سوريا

قال ساسة روس يوم السبت إن هجمات باريس أكدت ضرورة إنهاء الغرب والكرملين خلافاتهما وتوحيد الصف للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  

وهي استراتيجية تحث عليها موسكو منذ أشهر دون جدوى.
ويريد الكرملين الذي يواجه مشكلات اقتصادية ويترنح من أثر تراجع أسعار النفط وهبوط الروبل وتقلص أرصدة الاحتياطي والعقوبات التي يفرضها الغرب عليه بسبب أزمة أوكرانيا أن يكف الغرب عن محاولة عزل روسيا والتوحد معها بدلا من ذلك ضد ما يصفه بأنه عدو مشترك وهو التطرف الإسلامي.
وأدانت روسيا ابتداء من الرئيس فلاديمير بوتين هجمات باريس دون تحفظ وقالت إنها تأمل بأن تؤدي إلى حدوث التغيير الجذري الذي تنشده.

"من أجل محاربة هذا الشر بشكل فعال فإننا نحتاج إلى جهود مشتركة حقيقية"
وقال بوتين في بيان "من الواضح أنه من أجل محاربة هذا الشر بشكل فعال فإننا نحتاج إلى جهود مشتركة حقيقية من قبل المجتمع الدولي كله" وهو موقف كرره رئيس الوزراء ووزيرالدفاع الروسيان.
وقال سيرجي سوبيانين وهو حليف وثيق لبوتين ورئيس بلدية موسكو إن هذه الهجمات "سبب آخر لتعزيز المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية" في حين قال اليكسي بوشكوف وهو نائب كبير ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الروسي إنه يأمل بأن يؤدي هذا الحادث إلى أن يثوب الغرب إلى رشده.
وقال على حسابه الرسمي على تويتر إن "روسيا تحارب في سوريا هؤلاء الذين فجروا باريس وأعلنوا الحرب على أوروبا ، واضاف :"حان الوقت كي يكف الغرب عن انتقاد موسكو ويشكل ائتلافا مشتركا."


تصوير AFP



اقرأ في هذا السياق :
المعارضة المصرية : تفجيرات باريس اعتداء على الاسانية
تنظيم الدولة الاسلامية يعلن مسؤوليته عن هجمات باريس
الفاتيكان يدين هجمات باريس ويدعو للرد على الكراهية
ارتفاع عدد قتلى الهجمات في باريس الى 153 شخصا

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق