اغلاق

د. اسدي يحاضر بعرعرة النقب حول قدسية العمل في الاسلام

ضمن المحاضرات الشهرية التي تنظمها الحركة الاسلامية في النقب، نظمت نهاية الاسبوع محاضرة بعنوان "قدسية العمل في الاسلام" قدمها الدكتور احمد اسدي، في مسجد الهدى


صور من المحاضرة

في عرعرة النقب، تضمنت اتقان العمل، ومخلفات العمل المتقن.
بعد ان قدم الشيخ محمد ابو شلظم المحاضر، شكر الحضور، ورحب بالمحاضر والنائب طلب ابو عرار، والاستاذ سعيد الخرومي رئيس لجنة التوجيه العليا لعرب النقب. 
وتطرق الدكتور احمد خلال محاضرته الى عدد من النقاط، مركزا على "اهمية اتقان العمل، ومخلفات العمل المتقن على مستوى العبادة، والتقدم العلمي، مبينا ان الاسلام عالج الروح والجسد على حد سواء، فمن خالف قوله فعله كأنما يوبخ نفسه، ومن اطاع الله اثابه الله الاجر غير المنقطع، فالإسلام جعل المصداقية الكاملة في موافقة القول الفعل، فالله يحب من وافق قوله فعله، فيحصل بتلك المصداقية الاجر من الله بالإضافة للمحبة عند الله وعند عباده، فالأخلاق الحسنة التي تتميز بها يجب ان تكون واقعية تدب على الارض،  فدخل الاسلام اندونيسيا من خلال مصداقية اول المسلمين الذين وصلوا لتلك البلد. فعلينا ان نعلم غيرنا بأفعالنا، فان لم تتجدد تتجمد، فعليك ان ترتقي بالإخلاص في عملك" . 
واضاف "فالعمل يجب ان يكون متقن وفق الاصول، فاذا عمل احدنا عمل فليتقنه، وهذا ما اراده منا الاسلام، لترتقي بعملك الذي لا يعلم عن مدى الاجر لهذا العمل المتقن المبني على الاخلاص الا الله. اذا اردنا وعملنا وفق الاتقان والنية لله تميزنا، واذا تميزنا تجاوزنا، واذا تجاوزنا ربحنا في الدنيا والاخرة.
كما اوعز تمييز المسلمين في العصر الذهبي، كونهم ابتكروا فكانوا في ريادة العالم، وعندما تخاذل المسلمون عن العمل والتمييز اصبحوا يستهلكون خبرة غيرهم. فالعمل هو الاصل وليس التنظير، فتعليم الابن يؤدي الى النجاح، ولكن التنظير لن يؤدي الى نجاحه بل قد يؤدي الى الركون واكيد سيؤدي الى الفشل. فالمبادرات والاستمرارية هما عمودان رئيسان في العمل الناجح، فعليك ان تبادر وتكون صاحب المشروع الاول، وعليك التجديد، وعلينا الحذر من التأجيل والتسويف".
وفي نهاية المحاضرة شكر الشيخ محمد ابو شلظم رئيس الحركة الاسلامية في عرعرة النقب، الحضور، والمحاضر، متمنيا الاستفادة، والتطبيق لما فيه الخير.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق