اغلاق

غدا: اضراب بالوسط العربي احتجاجا على حظر الاسلامية

قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في اجتماعها الطارئ الذي امس الثلاثاء في مكاتبها في الناصرة، اعلان الاضراب العام والشامل في كافة المرافق في مدننا وقرانا


الصورة للتوضيح فقط

 العربية غدا  الخميس، الى جانب سلسلة من الخطوات الكفاحية، تصديا " لقرار حكومة إسرائيل الاستبدادي القمعي ضد الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي) بحظر نشاطها، ونشاط 17 مؤسسة تابعة لها، أو على علاقة بها" ، وفق ما جاء في البيان الصادر عن لجنة المتابعة .
وتؤكد لجنة المتابعة" أن القرار الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية هو قرار سياسي موجه ليس فقط ضد الحركة الاسلامية، وإنما ضد كل جماهيرنا العربية" .

وبالاضافة الى الدعوة الى اضراب عام يوم غد الخميس، فان لجنة المتابعة دعت كافة الأحزاب واللجان الشعبية والأطر الجماهيرية، لتنظيم تظاهرات عند المفارق المركزية وداخل بلداتنا، يوم السبت المقبل 21 الشهر الجاري ، كما ودعت الى مظاهرة قطرية يوم السبت التالي 28 الشهر الجاري.
كما قررت المتابعة التوجه الى المؤسسات الدولية لترفع صوتا ضد هذا الاجراء التعسفي المعادي للديمقراطية، وفحص متابعة الجوانب القضائي بالتعاون مع مركزي "عدالة" و"الميزان" الحقوقيين.
كما ستبقى لجنة المتابعة في حال مشاورات دائمة، للتباحث في بعض الخطوات اللاحقة، في حين تبقى هيئة سكرتيري الأحزاب في حالة انعقاد دائم.

" قرار الاضراب العام يُراد منه أن يكون رسالة واضحة للمؤسسة الحكومية بأنه لا يمكن الاستفراد بنا "
هذا وقالت لجنة المتابعة في بيان لاحق لها :" تدعو لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية كافة جماهير شعبنا في كافة المدن والقرى والبلدات الى التجاوب مع الاضراب العام الذي اعلنته اللجنة ليوم غد الخميس، مناهضة لقرار الحكومة بحظر الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي)، ويشمل كافة المرافق والمدارس، وتؤكد المتابعة على أن خطورة القرار الحكومي، والإجماع الصهيوني العنصري، على حقوقنا كجماهير وشعب تستوجب منا أن نقف وقفة كفاحية واحدة، حماية لحقنا في البقاء في وطننا، وحقنا في التصدي لسياسة الحرب والاحتلال والتمييز العنصري" .
وقالت لجنة المتابعة في بيانها :" إن قرار الاضراب العام يُراد منه أن يكون رسالة واضحة للمؤسسة الحكومية بأنه لا يمكن الاستفراد بنا. وأننا لن نتنازل عن حقنا وواجبنا الطبيعي في التصدي للسياسة الاضطهادية، كما أن إسرائيل لا تستطيع أن تستفرد بأي جزء منا، وأننا كلنا موحدون في التصدي للسياسات الحكومية العنصرية.
كما دعت لجنة المتابعة الأحزاب واللجان الشعبية للتنسيق في ما بينها لإنجاح التظاهرات التي تقرر اجراؤها يوم السبت القريب عند مفارق الطرق المركزية، تضامنا مع الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي) وتصديا لقرار حظرها العنصري.
وقررت هيئة سكرتيري الأحزاب عقد اربع مهرجانات سياسية في الاسبوع المقبل، رفضا للقرار العنصري، في مناطق الجليل والمثلث والنقب، وستنشر تفاصيلها لاحقا، كما ستعلن لجنة المتابعة لاحقا، تفاصيل المظاهرة القطرية التي ستجري يوم السبت التالي 28 الشهر الجاري" .


اقرأ في هذا السياق:
المتابعة تعلن الاضراب العام يوم الخميس يشمل المدارس

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق