اغلاق

يوم التسامح وتقبل الآخر في عهد الأهلية للعلوم بحورة

ضمن الخطة التربوية التي تقوم عليها إدارة مدرسة عهد في حورة في تعزيز الجانب الاجتماعي ودمجه بالتميز التحصيلي وانطلاقا من إيماننا بأن المتميز الحقيقي،



 هو الذي يجمع بين العلم والأخلاق، نظمت مدرسة عهد يوم التسامح، وقد اشتمل برنامج اليوم على فقرات متنوعة منها إنتاج تصاميم يدوية من إبداع الطلاب عبروا من خلالها عن التسامح وتقبل الآخر والدعوة للسلام والعيش المتكافل. بالإضافة إلى احتفال مهيب تخلل فقرات إبداعية وأخرى إرشادية تدعو للصفح والسلام والتسامح، افتتحت بآيات من الذكر الحكيم وردفها كلمات نيرة لمدير المدرسة الدكتور محمد أبو نجا تحدث فيها عن " أهمية التسامح في حياتنا وارشد الطلاب الى كيفية تقبل بعضنا بعضا وضرورة إيجاد المحبة بيننا كمجتمع مسلم لا سيما أن الإسلام هو أفضل من حث على التسامح ".
وقد قدمت إحدى الطالبات من الصف التاسع قصيدة كتبها يراعها الإبداعي بثت فيها حلمها لتحقيق العدل والسلام والتسامح. وتلا ذلك محاضرة قيمة للأستاذ فايز أبو صهيبان مدرس الدين الإسلامي في المدرسة تحدث بكلام بليغ عن التسامح في الإسلام وعرض صورا من حياة النبي عليه السلام التي تدعو للتسامح الحقيقي والذي ننشده اليوم ليكون واقعا نعيشه.
وقد قدمت فرقة المسرح المدرسية عرضا مسرحيا متميزا وإبداعيا يعكس الواقع الموجود ويجسد المستقبل المنشود في تحقيق التسامح بين كل الطوائف وخاصة في المجتمع الواحد رافضين التعصب القبلي وداعين للتسامح والعيش الآمن.
واختتم الحفل بمحاضرة للشيخ عقل الاطرش حول القضاء العشائري الذي يساعد على تحقيق التسامح بين العشائر خاصة إذا كان عادلا منصفا وحث من خلال محاضرته على تقبل الآخر .
وفي الختام شكر مدير المدرسة كل القائمين على تنظيم اليوم وإنجاحه لا سيما المستشارة التربوية ريم النباري ومركزة التربية الاجتماعية المعلمة شفاء ناطور ومركز التداخل الاجتماعي الأستاذ مروان ابو جابر ، ملخصا اليوم بكلمات شافية وافية حاثا على الاستمرار بالعمل الدؤوب ودعم المسيرة التربوية والتعليمية.



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق