اغلاق

يوم زيتون الشام في مدرسة عمر بن الخطاب بالمكر

اعتادت مدرسة عمر بن الخطاب الجماهيرية المكر بأن تستقبل موسم الزيتون بالابتسامة التي ترسمها على شفاه طلابها والقيم التي تعمل على تذويتها في نفوس طلابها


مجموعة صور من الفعاليات

من خلال فعاليات متنوعة عن التراث وموسم الزيتون، وفي هذا اليوم احتفلت بيوم زيتون الشام في أروقة المدرسة  وحفل ختامي رائع ذلك بمبادرة من مدير المدرسة عابد عابد واشراف مركزة التربية الاجتماعية المعلمة مها شوق .
تحدث هذا اليوم عن التربية للقيم حيث عملت الصفوف عن قيمة المشاركة الاجتماعية والاختلاف والتمسك في شجرة الزيتون والتراث، بمشاركة الاهالي ولجنة الآباء تم تحضير الوجبات الخاصة بموسم الزيتون ولقد فاحت رائحة المأكولات اللذيذة والشهية المختلفة في ارجاء المدرسة .
شمل يوم زيتون الشام محطات متنوعة فيها تم تفعيل الطلاب ترفيهياً وتعليمياً ومن بينها محطة الدبكة الشعبية، الزجل، الحوسبة، حكايات جدتي، رسم الحنا، انتاج الصابون من زيت الزيتون، هيا نلون، خبيز المناقيش، صحتك بالدنيا من خيال الطالب, العاب ايام زمان , أمثال, الغناء والادوات القديمة والحديثة لقطف الزيتون وتم استقبال الضيوف الكرام والمشاركين من الأهالي بالبهجة والسرور وعمت الفرحة قلوب الحشد الكبير من الحضور .
وقد ابدت مركزة التربية الاجتماعية اعجابها الكبير لما قدمته اسرة مدرسة عمر بن الخطاب الجماهيرية من العمل المشترك والرائع والتعاون الكبير الذي ادى الى انجاح هذا اليوم، وخصت بالذكر مركزة الحوسبة المعلمة سها خالد لما قدمته من تعاون لإنجاح اليوم. كما وشكرت الشاعرة المربية اسماء طنوس التي شاركتها هذا اليوم وسردت للطلاب قصائدها الزجلية والموشحات ومن القصص التي اصدرتها "غرسوا فأكلنا ونغرس فيأكلون " .
وقد عمت الفرحة قلوب الطلاب عندما شاركوا في الفعاليات وخصوصاَ محطة رسم الحنا التي ابدعت فيها المعلمة خلود آغا وحنين حمود من رسومات غصن الزيتون معبرة عن السلام، ومحطة العاب ايام زمان مع المعلمة سلوى طنوس التي نالت اعجاب جميع الطلاب, المعلمين والاهالي.
كما وشارك في يوم زيتون الشام الطلاب الجامعيون ضمن برنامج التربية (بيرح) بمبادرة من مركزة البيرح المعلمة شيرين ابو رمحين في المسؤولية في النظام والتعاون في تفعيل محطات مختلفة وأيضاَ الجدات اللواتي عملن على سرد الحكايات عن أهمية المشاركة الاجتماعية في موسم الزيتون .

فقرات فنية
كما شمل الحفل الختامي فقرات فنية بقيادة الاستاذ كريم نوباني والزجل مع الزجال الرائع مروان قادري الذي اتحف الحضور بإلقائه، كما وتعالت اصوات الدبكة وصف الحوالوم بقيادة وتفعيل فرقة رمضان الريحاوي .
ورحب مدير المدرسة عابد عابد بالأهالي والضيوف، وتحدث عن مدى أهمية مشاركة الاهالي بالفعاليات المدرسية، كما وأعربت رئيسة لجنة الأباء نرجس ملحم عن اعجابها الكبير بالعمل والعطاء المميز، كما وتجولت بين المحطات في المدرسة مشاركة الطلاب والأهالي فرحتهم بهذا اليوم، وقدمت الشكر لمدير المدرسة على تشجيعه وعمله على بناء جيل صالح قيمي.
واختتم الحفل واليوم الرائع مدير المدرسة شكر جميع أعضاء الهيئة التدريسية والأهالي والطلاب والعاملين فيها، وتميز من ذلك تقديمه الشكر لمركزة التربية الاجتماعية المعلمة مها شوق على عطائها السخي والمستمر وتميزها في عملها.



































































لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق