اغلاق

غطاس بالسويد: يجب بدء فرض عقوبات ومقاطعة اسرائيل

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب د. باسل غطاس ، جاء فيه : " حل النائب د. باسل غطاس ضيفا على لجنة أسطول الحرية لغزة ،



في مدينة أوبسالا السويدية حيث استقبل من قبل العشرات من أبناء الجاليات العربية والناشطين السياسيين السويديين من أجل فلسطين ولرفع الحصار عن غزة. وقد ألقى النائب غطاس محاضرة عن الأوضاع السياسية الراهنة في المنطقة وعن أبعاد الهبة الفلسطينية الحالية وشدد على أهمية دعمها دوليا ومحاصرة  حكومة نتانياهو عبر تكثيف الضغط الدولي على إسرائيل وبدأ اتخاذ إجراءات عملية لفرض العقوبات والمقاطعة واعتبر قرار الاتحاد الأوروبي ببدء فصل ووسم منتوجات المستوطنات الاسرائيلية خطوة هامة وتاريخية في الاتجاه الصحيح. 
وقد ثمن النائب غطاس عاليا موقف السويد الداعم لفلسطين وخاصة خطوة الاعتراف بدولة فلسطين من قبل السويد كما وأثنى على الجهود الرائعة التي يبذلها ناشطو الحملة السويدية في تنظيم وإدارة أساطيل الحرية لكسر الحصار على غزة واعتبر هذا المجهود أداة هامة واستراتيجية في العمل الدولي لرفع الحصار الإسرائيلي الجائر وغير القانوني  على قطاع غزة ".
 
لقاءات في البرلمان السويدي 
واضاف البيان : " قام النائب غطاس اليوم بزيارة  للبرلمان السويدي التقى خلالها عدد من النواب من حزب اليسار برئاسة هاني ليندي والنائبة ماري غرانلوند من الحزب الاشتراكي الديموقراطي الحاكم وهي تترأس المجموعة البرلمانية لدعم فلسطين. وشرح النائب غطاس في هذه اللقاءات تحليله للأوضاع السياسية في المنطقة وخاصة لما يواجهه المواطنون العرب في إسرائيل من تضييقات وتشريعات عنصرية إضافة لسياسات التمييز والإقصاء المتصاعدة في ظل حكومة اليمين العنصري برئاسة نتنياهو.  وكان النائب غطاس قد وصل إلى ستوكهولم بدعوة من اللجنة السويدية لرفع الحصار عن غزة لجولة محاضرات ولقاءات في عدد من المدن السويدية ستختتم في لقاء مفتوح معه يوم السبت القادم في المنتدى الاشتراكي ال -  ABF المنعقد في العاصمة السويدية ستوكهولم ".

 




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق