اغلاق

جسر الزرقاء : تظاهرة تضامنية مع الحركة الاسلامية

لبى العشرات من اهالي بلدة جسر الزرقاء بعد صلاة الجمعة نداء اللجنة الشعبية في البلدة وشاركوا بالتظاهرة التضامنية مع الحركة الاسلامية وضد قرار حظرها ،


مجموعة صور من التظاهرة

الذي اصدرته السلطات الاسرائيلية مؤخرا.
وقد رفع المشاركون بالتظاهرة اللافتات التضامنية مع الحركة الاسلامية وضد القرار الصادر بحقها.
وقال سامي العلي، رئيس اللجنة الشعبية وعضو المجلس المحلي في خطابه خلال الوقفة الاحتجاجية " أن القرار الجائر استهداف للأقلية العربية، هذا استمرار لسياسة حكومة نتنياهو العنصرية والمتطرفة ضد الجماهير العربية وقياداتها وحركاتها السياسية الوطنية والدينية والاجتماعية.  علينا التصدي لقرار الحظر، فهذه معركة وجودنا وبقائنا جميعا، وليست معركة الحركة الإسلامية وحدها".  وأضاف العلي: "إسقاطات القرار كثيرة وخطيرة، فهو أغلق 17 مؤسسة تربوية واجتماعية وإغاثية كانت تخدم الطلاب والشباب والفئات المستضعفة والفقيرة في مجتمعنا، إذ أبقى مئات الأسر دون مساعدة ودعم".  
وأشار العلي إلى " أن حكومة نتنياهو تحاول فحص جهوزيتنا النضالية الشعبية من خلال ملاحقة حركات وقيادات سياسية ودينية واجتماعية وتنفيذ قوانين عنصرية بحقنا كـ "أنظمة الطوارئ" الانتدابية وغيرها، لذا يجب أن يرتقي ردنا لمستوى وخطورة الحدث. ودعا إلى تكثيف النشاطات التضامنية مع الحركة والمنددة بقرار الحظر الجائر".



لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق