اغلاق

عمار: لن نتنازل عن توسيع مسطحات النفوذ بالقرى الدرزية

في الحملة الانتخابية السابقة تحدث النائب حمد عمار حول اقامة قرية درزية مخطط لها بمحاذ مقام سيدنا النبي شعيب عليه السلام . وقبل ايام قليلة قامت اللجنة القطرية العليا،


النائب حمد عمار

للتخطيط والبناء بالمصادقة على إقامة القرية الدرزية المرتقبة بعد سنوات طويلة. النائب حمد عمار قال حول هذه الخطوة : "سنة 2001 كان ليبرمان وزير البنية التحتية ومسؤول عن ادارة اراضي اسرائيل اسند الي مهمة ايجاد ارض ملائمة لإقامة قرية درزية  وتم اختيار منطقة حطين بالقرب من مقام النبي شعيب عليه السلام بعد ان رفضت اقامتها على اراض قد تعود الى قرى مهجرة  ".
وجاء في بيان عممه المكتب البرلماني للنائب حمد عمار : " جدير بالذكر بأن النائب عمار علل مراراً وتكراراً اهمية المكان المقترح وأولها قربها الى منطقة صناعية، منطقة سياحية وتجارة وكذلك قربها الى مقام النبي شعيب عليه السلام ".
واضاف النائب حمد عمار: "في سنة 2012 وفي نطاق دائرة الاستيطان التي كانت تحت ادارة حزب يسرائيل بيتنو في الحكومة قدمت التوصية لإقامة القرية وتمت المصادقة عليها ومن هنا اود ان اشكر دائرة الاستيطان ولمديريها السابقين داني غريشمان ويارون بن عزرا على عملهم الدؤوب من اجل اقامة القرية وهذا المشروع الضخم"
وتابع : " بلا شك ان هذا القرار الاداري الان هو خطوة مهمة من اجل ابناء الطائفة الدرزية ولكن للتنويه اقامة القرية الدرزية هذا لا يعني تنازلنا عن المطالبة والمحاربة من اجل توسيع مسطحات النفوذ في جميع القرى ، ولا يوجد بديل من تطوير القرى الدرزية القائمة والتي بأمس الحاجة لها" .
وأخيراً قال : " اتمنى هذه المرة بأن الحكومة تقوم بالعمل الفعلي وليس فقط مشروع حبر على ورق كما تفعل عادةً بالأخص في كل ما يتعلق بأمور الطائفة الدرزية ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق