اغلاق

الشيوعية تدعو المتابعة لعقد اجتماع لمواجهة الخدمة المدنية

وجّهت الشبيبة الشيوعية، صباح الخميس الماضي، رسالة عاجلة إلى محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في البلاد، طالبته فيها بـ "المبادرة


امجد شبيطة


إلى عقد اجتماع وحدوي عاجل تحت مظلة لجنة المتابعة، لكافة الأطر الشبابية الناشطة المناهِضة للخدمة المدنية، وذلك للانطلاق نحو بلورة برامج عمل استراتيجية وشمولية كفيلة بتصعيد النضال ضد الخدمة المدنية بكافة مسمياتها، والتي تحاول السلطات الإسرائيلية فرضها على شبابنا الفلسطيني" .
وجاء في الرسالة الموقعة من قبل أمجد شبيطة، السكرتير العام للشبيبة الشيوعية: "إننا، إلى جانب نشاطنا في هذا المضمار، ومع احترامنا وتقديرنا لنشاط كل الأطر الأخرى، نرى أهمية وفاعلية خاصة للعمل الوحدوي المشترك، يكون في صلبه الإجماع على صون الهوية الوطنية والانتماء القومي للشباب العرب ودفعهم نحو التطوع والعطاء لمجتمعهم وأهلهم، دون الوقوع في فخ المخططات السلطوية الهادفة إلى سلخهم عن انتمائهم وتشويه هويتهم، وهو ما تهدف إليه الخدمة المدنية، التي لم يخجل قادة إسرائيليون كثر من اعتبارها "بديلا للخدمة العسكرية" فيما اعترف آخرون "أنها الطريق نحو فرض الخدمة العسكرية" في الجيش الذي يحتل شعبنا ويمارس ضده أبشع الجرائم.
وتمت الإشارة في الرسالة إلى أنها تأتي "في أعقاب المعطيات المقلقة وغير المفاجئة، التي تم نشرها، صباح اليوم الخميس 26 تشرين الثاني، في صحيفة هآرتس وتشير إلى ارتفاع جدي في الخدمة المدنية، وهو ارتفاع، يستدعينا الى التحرك الفوري قبل فوات الأوان" .


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق