اغلاق

سكرتارية القطرية توصي بتصعيد الإجراءات حتى تحقيق المطالب

عقدت سكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية اجتماعاً هاماً لها، في مجلس محلي فسوطة، بمشاركة طاقم المفاوضات وطاقم الميزانيات المهني في إطار اللجنة القطرية،


مازن غنايم

بحثت خلاله عدداً من المواضيع الهامة ، وفي مقدمتها نتائج المفاوضات الأخيرة ، مع ممثلي الحكومة الإسرائيلية ، حول مطالب السلطات المحلية العربية في مختلف مَناحي الحياة ، كما عُرضت في الوثيقة المهنية الشاملة التي أعدّتها اللجنة القطرية ، وبعد إقرار ميزانية الدولة للعامين 16/2015 .
وفي بداية الجلسة رحّب رئيس مجلس محلي فسوطة  إدغار دكور بالحضور ، وترأس الجلسة وأدارها رئيس اللجنة القطرية ورئيس بلدية سخنين مازن غنايم ، مُؤكداً على " أهمية المعركة التي تخوضها اللجنة القطرية على واقع ومستقبل المدن والقرى العربية في البلاد ، مُشيراً الى أنها معركة وقضية جميع المواطنين العرب ولا تقتصر على السلطات المحلية ".
وجاء في بيان عممته سكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت  وصحيفة بانوراما : " بعد قِراءَة تقييمية  أوَّلية ، وبعد نقاش هادئ واستراتيجي ، أكدت سكرتارية اللجنة القطرية ، وطاقمها المهني ، على مطالبها المرحلية والمحْوَريَّة ، وحدَّدتها بما يلي :
- المصادقة على الخطة الخماسية لتطوير المدن والقرى العربية ،في إطار الحكومة ،وإقامة لجنتي توجيه ومراقبة ، لتنفيذ الخطة ، قبل نهاية شهر كانون الاول – ديسمبر القادم ..
- تخصيص ميزانيات إضافية مُحدَّدَة حول القضايا التالية : هبات االموازنة للسلطات المحلية العربية كهبات تعزيز، ميزانيات للمباني العامة والاسكان ، وميزانية تطوير إضافية للعام 2016 ..
وفي نهاية  الإجتماع ، تقرَّر ما يلي :
•  التأكيد على المطالب المُتفق عليها ، في أي مفاوضات أو اتصالات مع المسؤولين الحكوميين ..
• فحص تقديم إلتماس قضائي حول التمييز في معايير معادلة توزيع هبات الموازنة للسلطات المحلية ..
• رفع توصيات حول اتخاذ إجراءات وخطوات احتجاجية تصعيدية ، لبحثها وإقرارها أمام المجلس العام للجنة القطرية ، في أقرب وقت ..
• مُطالبة مركز السلطات المحلية لاتخاذ موقف واضح نحو دعم ومُساندة مطالب ومواقف اللجنة القطرية ..
• دعوة ومُناشدة رؤساء السلطات المحلية العربية الى الإلتزام بما يتم الاتفاق حوله وإقراره ، من إجراءات وخطوات ، لانها معركة وقضية جميع السلطات المحلية وجميع المواطنين العرب في البلاد ".


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق