اغلاق

نتنياهو: لن نتراجع عن اخراج الإسلامية الشمالية عن القانون

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة التي عقدت صباح اليوم: "إننا نحيي اليوم ذكرى حلول ال-29 من شهر نوفمبر، حيث اليوم قبل 68 عاما قررت الأمم المتحدة


رئيس الوزراء بنيامين نتنياهوـ تصوير : AFP

الاعتراف بدولة يهودية في أرض إسرائيل وسبق هذا القرار إقامة دولة إسرائيل. وغداة اليوم, واجه المواطنون اليهود هجمات قاتلة متزايدة (من قبل الفلسطينيين) وبالطبع - اليوم كما كان الأمر آنذاك, نواصل محاربة الإرهاب. وهذا الإرهاب يرافقنا منذ 100 عام تقريبا ودحرناه مرة تلو الأخرى - وسندحره هذه المرة أيضا" .
واضاف البيان: "
والدافع وراء هذا الإرهاب هو رفض وجود إسرائيل كالدولة القومية للشعب اليهودي مهما كانت حدودها والعنصر الذي ينضم إلى هذا الرفض هو التطرف الإسلامي الذي ضرب باريس ولندن ومدريد ومالي، حيث لا توجد مستوطنات أو أراض متنازع عليها بل يوجد رفض أساسي لوجود تلك المجتمعات الحرة والمستقلة والديمقراطية.

" نصر على حقنا بالعيش في دولة يهودية وديمقراطية "
واردف نتنياهو: "إننا نصر على حقنا بالعيش في دولة يهودية وديمقراطية. دولة يهودية بصفتها الدولة القومية لشعبنا ودولة ديمقراطية تحترم جميع مواطنيها بغض النظر عن ديانتهم وعرقهم وجنسهم.
أسمع مؤخرا الأصوات التي تعلو من بعض الجماهير في البلاد ضد قرارنا بإخراج الشق الشمالي للحركة الإسلامية عن القانون. هذا لن يغير قرارنا بتاتا. إننا نتمسك بهذا القرار مثلما نتمسك بتمرير قانون المواطنة الذي سينظم بشكل واضح كون إسرائيل دولة يهودية وديمقراطية, الدولة القومية للشعب اليهودي. وفي هذا الإطار, المباحثات التي وعدنا إجراءها ستبدأ هذا الأسبوع برئاسة رئيس الائتلاف النائب تساحي هانيغبي. إننا نباشر دفع سن قانون المواطنة قدما" .

نتنياهو يشارك في مؤتمر دولي في باريس غدا
وتابع نتنياهو: "
سأغادر البلاد غدا لأشارك في مؤتمر دولي سينعقد في باريس وسألتقي هناك الرئيس الروسي بوتين والرئيس الفرنسي هولاند ورؤساء الوزراء لكل من اليابان وكندا وأستراليا وبولندا ودول أخرى. وزار البلاد الأسبوع الماضي رئيس الوزراء اليوناني واتفقنا على التعاون في عدد من المجالات. وهذا سيستمر في لقاء أخر سأجري معه ومع الرئيس القبرصي في قبرص الشهر القادم. وهذا الأسبوع سيصل إلى هنا نائب رئيس الوزراء الفيتنامي من أجل بحث توسيع التعاون بين بلدينا" .
وقال نتنياهو: "
هناك الكثير من المشاكل على الساحة الدولية وإحدى مشاكلنا هي اكتظاظ جدول أعمالنا. من تحدث عن انهيار علاقاتنا مع الولايات المتحدة ومع العالم ككل ومع العالم العربي على وجه الخصوص كان خاطئا.
أود أن أشيد بعمل وزارة الخارجية وبمديرها العام دوري غولد بمناسبة افتتاح ممثلية في أبوظبي. هذا يعكس التقدير الذي تحظى به إسرائيل في الكثير من المجالات, بما في ذلك في مجال التكنولوجيا وفي مجالات كثيرة أخرى, في الشرق الأوسط وخارجه على حد سواء".
( من
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء للإعلام العربي )


الشيخ رائد صلاح ، تصوير : Getty Images

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق