اغلاق

عقد راية الصلح بين عائلتي ال خضور وال جوابرة بام الفحم

عقدت راية الصلح بين عائلتين فحماويتين ، أل خضور وآل جوابرة، أمس الأحد في منزل الحاج فوزي كرم " أبو فتحي" . وجاءت الصلحة بمبادرة من أهل الخير والإصلاح ومنهم :

مجموعة صور من عقد راية الصلح بين عائلتي ال خضور وال جوابرة بام الفحم

الشيخ هاشم عبد الرحمن، محمود جابر " أبو لؤي" ، فوزي كرم " أبو فتحي" ، الحاج سعيد محمد " أبو توفيق" ، الشيخ مشهور فواز والشيخ محمود ترك ، جميل محاميد " أبو رأفت " ، محمود داوود " أبو عمار " ولفيف آخر من أهل الخير.
هذا وتحدث الشيخ هاشم عبد الرحمن أمام الحضور عن القيم والأخلاق والتسامح التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف والمُثل العربية السامية الداعية الى التعقل والصبر والإحتكام الى الرزانة. كما وتحدث الحاج محمود سلامة "أبو صلاح"  بروح أخوية يملأها التسامح والصفح، وبالروح ذاتها تحدث الحاج محمود سليم ودعا الى الرشد وإحتواء كل سوء فهم.
يشار الى ان كلا العائلتين تبادلتا الزيارات المنزلية طاوين بذلك صفحة خلاف قدر الله لها أن تنهي على خير.

محمد كرم: ندعو الى نبذ العنف والتحلي بالأخلاق الفحماوية المشهودة
وفي معرض تعقيبه على الموضوع ، قال عضو بلدية أم الفحم عن قائمة التوحيد محمد فوزي كرم :" أن هذا العمل عمل مبارك وخيّر" ، ودعا محمد فوزي جمهور الشباب الى "نبذ العنف والتحلي بالأخلاق الفحماوية المشهودة". كما وشكر محمد فوزي جاهة الصلح التي عملت على رأب الصدع وإحتواء الموقف والتي قادت جهودها الحثيثة الى عقد راية الصلح ، كما أوصل شكره الى العائلتين التين تجاوبتا مع جهود الإصلاح ولم ينسى السيد محمد فوزي في شكره جميع من حضر.
 ( من محمود توفيق )

 

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق