اغلاق

وفد الاتحاد الدولي للصحفيين يلتقي بصحفيي ومصوري القدس

صرح رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم بو ملحة، "ان وضع الصحفيين الفلسطينيين وخاصة المقدسيين صعب ومعقد"، مشيرا الى "ان اسرائيل لغاية الان


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال اللقاء

لا تعترف ببطاقة الصحافة الدولية بحجة الوضع الامني" .
وقال بوملحه خلال لقائه والوفد المرافق له الصحفيين والمصورين المقدسيين: "نحن على اطلاع كامل على الوضع السياسي الصعب في القدس ، فقد زرنا المدينة والاراضي الفلسطينية اكثر من مرة وندرك الرقابة العسكرية الاسرائيلية واستهداف الصحفي الفلسطيني في مواقع الاحداث والمواجهات التي دارت في السابق وخاصة في الشهرين الماضيين" .
ولفت الى "ان وفد الاتحاد الدولي ينتظر لغاية الان تسلم تقرير عن الانتهاكات الاسرائيلية في قطاع غزة"، وبين "انه لكي يتمكن من دعم النقابة المحلية يتطلب معلومات دقيقة وموثقة وفق استراتجية وهيكيلية واضحة" .

العمري: هنالك ملف كامل يوثق الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الصحفيين الفلسطينيين
وبدوره، اشاد امجد العمري رئيس المجلس الاداري لنقابة الصحفيين الفلسطينيين "بما يقدمه الاتحاد الدولي للفلسطينين من دعم في مجالات عديدة، وان هنالك ملفا كاملا يوثق الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الصحفيين الفلسطينيين سيتم تسليمه للاتحاد الدولي" .
ومن جانبه، اوضح محافظ ووزير شؤون القدس عدنان الحسيني "ان استهداف الصحفيين والاعلاميين الفلسطينيين نابع من ادراك اسرائيل لاهمية الرسالة الاعلامية وانعاكساتها على الرأي العام العالمي" .
واستعرض المحامي احمد الرويضي مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس "ما تتعرض له القدس والصحفيون من انتهاكات وخير مثال وضع الاحتلال حاجزا عسكريا بالقرب من تجمع مقرات الفضائيات لاعاقة وحجب الحقيقة" .

عوض يستعرض اهم المعيقات التي يتعرض لها الصحفيون
كما واكد عوض عوض رئيس اتحاد المصورين العرب فرع فلسطين على "اهمية فتح مقر للاتحاد في القدس لاهمية ذلك بالمساهمة بحماية الصحفيين من الانتهاكات الاسرائيلية"، وبين "اهم المعيقات التي يتعرض لها الصحفيون وخاصة اثناء نقل ما يدور داخل المسجد الاقصى المباركط، مؤكدا "ان الصحفيين لا ينتظرون اعترافا من اسرائيل فجميع المؤسسات الدولية تعترف بهم"، مشيداً "بدور المصورين والصحفيين المهني بنقل الحقيقة في ظل المخاطر العديدة التي تواجههم" .
وطالب الصحفي احمد البديري الاتحاد "بتوفير التدريب في مجال السلامة المهنية، واتخاذ قرارات تدين اسرائيل بانتهاكاتها للصحفيين المقدسيين" .
واستمع الوفد لبعض الشهادات الحية من الصحفيين والمصورين ومن بينهم المصور علي ديواني الذي تعرض لاصابة عن بعد امتار في البطن اثناء تغطيته الاحداث، وكذلك احمد صفدي مدير مؤسسة ايليا للاعلام الشبابي اثناء تغطيته الاحداث خلال شهر اكتوبر، وبين "ان هنالك اطلاقا وتعديا على الصحفيين عن قرب بهدف تحييدهم عن نقل الحقيقة"، مؤكداً على "اهمية نشر تلك الانتهاكات بحق الصحفيين المقدسيين عالميا لفضح الممارسات الاسرائيلية ولتشكيل حماية دولية لهم" .
وروت كريستين الريناوي "استهداف زميلتها هناء محاميد بقنبلة صوتية في الوجه ليصبح الصحفي موضع الخبر بدلا من نقله" .
وشارك في اللقاء رئيستا نقابة الصحفيين في فرنسا وبريطانيا ورئيس الاتحاد الصحفي في جنوب افريقيا ونادر بيبرس من المكتب الحركي لصحفيي القدس واحمد عثمان جلاجل المتحدث الرسمي باسم اتحاد المصورين العرب فرع فلسطين ومحفوظ ابو ترك من لجنة المصور الصحفي وعدد من الصحفيين والمصورين المقدسيين القدامى والجدد. 
تخلل اللقاء عرض فيلمين يوثقان الانتهاكات من انتاج مؤسسة ايليا للاعلام الشبابي والاخر من انتاج المصور رامي الخطيب، حيث عقد اللقاء في مقر ترانس ميديا في جبل الزيتون بالقدس .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق