اغلاق

العليا ترفض التماس منع هدم بيت عائلة عليوي في نابلس

رفضت هيئة المحكمة العليا بتركيبة ثلاثة قضاة باغلبية قاضيين ضد القاضي منحيم مزوز، الذي خالف رأي القضاة باستخدام المادة 119 لهدم بيت عائلة عليوي في نابلس،


ايتام هانكين ضحية عملية اطلاق النار

وبالتالي اقر القضاة عدم التدخل في الامر العسكري القاضي بهدم شقة عائلة عليوي، وذلك للاشتباه ان الزوج كان ضالعا في التخطيط في عملية قتل عائلة هينكيم التي قتل فيها الزوج والزوجة .
يشار الى ان الشقة المذكورة في نابلس هي شقة سكنية في الطابق الثاني في بناية تتألف من اربعة طوابق ومقسمة الى جزئين ، ويدور الحديث عن هدم شقة واحدة داخل المبنى ، وادعى مركز حماية الفرد وعائلة عليوي "ان الجيش لم يمنح العائلة بالرد على الامر واتخذ القرار بصورة متسرعة بدون فحص مدقق، خاصة وان العائلة لم تتمكن اصلا من الاطلاع على الشبهات الموجهة للزوج" .
وقرر القضاة بناء على رأي الاغلبية قاضيين مقابل القاضي منحيم مزوز "ان القائد العسكري اتخذ قراره بصورة معقولة ومقبولة وعليه لا يوجد اي مكان للتدخل بقراره" .



نعاما هانكين ضحية عملية اطلاق النار


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما



اقرأ في هذا السياق :

الالاف يشاركون بتشييع قتيلي عملية اطلاق النار بالضفة
مصرع مستوطنين باطلاق نار قرب مستوطنة قرب نابلس

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق